هذه المقالة عن أحداث جارية

انقلاب 2021 في غينيا

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (5 سبتمبر 2021)
انقلاب 2021 في غينيا
Scène de liesse à Conakry 02.jpg

انقلاب 2021 في غينيا هو انقلاب عسكري وقع في الخامس من شهر سبتمبر لعام 2021، أسفر عن إلقاء القبض على رئيس غينيا ألفا كوندي بعد إطلاق نار في العاصمة الغينية كوناكري، قام بالانقلاب عناصر في وحدة المهام الخاصة في الجيش بقيادة مامادي دومبوي، والذي أعلن في رسالة مسجلة عن حل الحكومة ووقف العمل بالدستور وإغلاق حدود البلاد.[1][2]

الخلفية

انُتخب ألفا كوندي رئيسا لغينيا لأول مرة في عام 2010، ثم أعيد انتخابه في عام 2015، وكان للبلاد حد رئاسي لفترتين، إلا أن الاستفتاء الدستوري لعام 2020 تضمن حكما يطيل مدة الحكم ويسمح لكوندي ب "إعادة تعيين" مدة ولايته والبحث عن فترتين إضافيتين، وأعقب كل من الاستفتاء الدستوري والانتخابات الرئاسية لعام 2020، التي فاز بها كوندي، احتجاجات ضد الرئيس.[3]

وخلال نظام كوندي، أدخلت بعض التحسينات على الاقتصاد حيث بنت البلاد ثروتها على مواردها الواسعة، ولا سيما البوكسيت، وأيضا من الماس والحديد والذهب، ولكن سوء الإدارة الحكومية فشل في تحقيق زيادة كبيرة لمعظم المواطنين، ولم تُعوّض المجتمعات المحلية المحيطة بالمناجم تعويضا كافيا عن الأراضي، والمياه والخسائر الصحية المرتبطة باستخراج المعادن.[4][5][6]

بدءا من الانتخابات الرئاسية، تعرض سياسيون معارضون، كانوا يتنافسون على التفويض القانوني لكوندي، للقمع - على سبيل المثال، ألقي القبض على مامادي كوندي في يناير 2021، في حين توفي مامادو أوري باري وروجر بامبا، زعيم اتحاد القوى الديمقراطية الغيني المعارض، في السجن، واللذان عانا، وفقا ل هيومن رايتس ووتش، من ظروف سيئة للغاية.[7] بالإضافة إلى ذلك،[8] ارتفعت أسعار الحبوب والدقيق والسكر، مما أجبر الحكومة على القيام بمحاولة في يناير 2021 لتحديد سعر الخبز عند مستوى أعلى، وهو ما تراجعت عنه.[9] إلا أن هذا أدى إلى نقص الخبز في نزيريكوري، حيث رفض الخبازون إنتاج الخبز بأسعار منظمة قدرها 2500 فرنك للرغيف.[10] وبعد عشرة أيام من المواجهة مع المحافظة، منح الأخير الإذن ببيع الخبز بسعر 4000 فرنك.[11] كما أُبلغ عن زيادات مماثلة في أماكن أخرى من البلاد.[12]

وقبل شهر من وقوع محاولة الانقلاب، أعلن عن زيادات في أسعار البنزين، من 9 آلاف إلى 11 ألف فرنك غيني (1.12 دولار أمريكي) للتر الواحد.[13] وأُعلن عن مجموعة من الضرائب الجديدة وزيادة الضرائب في الأسابيع التي سبقت الانقلاب، في محاولة لتحقيق التوازن في الميزانية، ولكن في الوقت نفسه زاد الرئيس راتبه الخاص، وقد ترتب على ذلك استياء عام نتيجة لمثل هذه الأعمال.[13]

ردود الفعل الدولية

  • UN emblem blue.svg الأمم المتحدة: قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة ، في تغريدة على تويتر، "أدين بشدة استيلاء الحكومة بقوة السلاح" ودعا إلى إطلاق سراح ألفا كوندي.[14]

انظر أيضًا

مراجع

  1. ^ شهدت غينيا اليوم الأحد انقلابا عسكريا وأعلن زعيمه عن اعتقال رئيس الدولة الحالي، ألفا كوندي. نسخة محفوظة 2021-09-05 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ مصدر لـ"سبوتنيك": محاولة انقلاب عسكري في غينيا نسخة محفوظة 2021-09-05 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Guinea elections: Alpha Condé wins third term amid violent protests" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Guinea coup attempt: Soldiers claim to seize power from Alpha Condé". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "What Do We Get Out of It? - The Human Rights Impact of Bauxite Mining in Guinea". Human Rights Watch (باللغة الإنجليزية). 2018-10-04. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Power struggle roils Guinea as soldiers say they've taken over". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Guinée : tout savoir sur le coup d'Etat contre Alpha Condé". Le Journal de l'Afrique. 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Guinée : le prix du pain toujours en hausse malgré l'injonction du chef de l'Etat". Guinéenews (باللغة الفرنسية). 2021-01-25. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Guinee7.com (2021-01-19). "Prix du pain/Voici pourquoi Alpha Condé a fait changer d'avis « Big Up »". Guinee7.com (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ bishba (2021-03-22). "Guinée/N'Zérékoré : pénurie de pain dans la ville sur fond de désaccord entre autorités et boulangers". Sunuker.net: Le Sénégal de la Téranga dans le Web (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "N'Zérékoré : les boulangers autorisés finalement à vendre le pain à 4000 francs". Guinée Matin - Les Nouvelles de la Guinée profonde (باللغة الفرنسية). 2021-04-03. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ LEDJELY.COM (2020-01-28). "Secteur du pain : de la hausse des prix au risque de pénurie". Ledjely.com (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب "Guinée : le coup de pompe d'Alpha Condé". Le Journal de l'Afrique. 2021-08-05. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Guinean soldiers claim to have seized power in coup attempt | Guinea | The Guardian نسخة محفوظة 2021-09-05 على موقع واي باك مشين.