هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه المقالة عن أحداث جارية

اشتباكات الصحراء الغربية 2020

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
User-trash-full-question.png
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.إن حيادية وصحة هذه المقالة محلُ خلافٍ. ناقش هذه المسألة في صفحة نقاش المقالة، ولا تُزِل هذا القالب دون توافق على ذلك.(نقاش) يلزم عرض وجهات النظر كاملة. (16 نوفمبر 2020)
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (15 نوفمبر 2020)
اشتباكات الصحراء الغربية 2020
جزء من نزاع الصحراء الغربية
2020 Western Saharan clashes.png
خريطة الصحراء الغربية. موقع الاشتباكات معلّم بدائرة حمراء.
معلومات عامة
التاريخ 13 نوفمبر 2020 (2020-11-13) – الآن
(1 أسبوع، و 5 أيام)
الموقع الجدار الأمني المغربي في الصحراء الغربية
النتيجة مستمرة
المتحاربون
 المغرب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
القادة
محمد السادس بن الحسن
سعد الدين العثماني
عبد اللطيف لوديي
عبد الفتاح الوراق
إبراهيم غالي
محمد والي أكيك
الوحدات
القوات المسلحة الملكية المغربية جبهة البوليساريو
  • جيش التحرير الشعبي الصحراوي
القوة
غير معروف غير معروف
الخسائر
غير معروفة غير معروفة

اشتباكات الصحراء الغربية 2020 وتسمى أيضًا التدخل العسكري المغربي في الكركرات هو نزاع مسلح جرى بين المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عبر ذراعها السياسي، جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر في المنطقة المتنازع عليها من الصحراء الغربية. يعد الصراع أحدث تصعيد لم يحل حتى الآن بشأن المنطقة التي يسيطر عليها المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية منذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 690 الصادر في 6 سبتمبر 1991.[1][2][3]

بدأت اشتباكات في 13 نوفمبر 2020 في الكركرات، وهي قرية صغيرة بين الأراضي الخاضعة للسيطرة المغربية والحدود الموريتانية، على طول المنطقة الحدودية التي تسيطر عليها الأمم المتحدة.

بعد تدخل القوات المسلحة الملكية المغربية في المنطقة لإعادة فتح معبر الكركرات المؤدي لموريتانيا المجاورة، تمت إقامة حزام أمني مغربي من أجل تأمين تدفق السلع والأفراد عبر المنطقة العازلة في الكركرات،[4] صرح الجانب المغربي أن التدخل كان سلميا ودفاعا عن النفس بعيدا عن أي احتكاك بالمدنيين وتحت أنظار مراقبي بعثة الأمم المتحدة، كرد على عرقلة وإقفال جبهة البوليساريو المعبر لمدة 3 أسابيع وقصفها مواقع بالقرب من المحبس؛[5][6][7] في المقابل اتهمت جبهة البوليساريو التدخل المغربي بأنه انتهاك لوقف إطلاق النار، وحثت الأمم المتحدة على التدخل.[8] معلنة على لسان زعيمها إبراهيم غالي انتهاء اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة سنة 1991، وبداية الحرب.[9][10] فيما أعلن الجانب المغربي عن عدم وجود أية خسائر بشرية.[5]

الخلفية

الكركرات هي قرية صغيرة تقع على الساحل الجنوبي للصحراء الغربية المتنازع عليها، على طول الطريق المؤدي إلى موريتانيا، حوالي 380 كيلومتر (240 ميل) شمال نواكشوط، في منطقة عازلة تحرسها قوة حفظ السلام للأمم المتحدة،[11] وكانت قد شهدت توترًا بين جبهة البوليساريو المدعومة جزائريًا والمغرب في الآونة الأخيرة مثل ما حدث بدايات عام 2017. تحتج الجبهة على الأنشطة التي تجري في المنطقة الحدودية التي يعتبرها المغاربة حيوية للتجارة مع أفريقيا جنوب الصحراء.[12] كما زادت التوترات مرة أخرى بين جبهة البوليساريو والمغرب في منتصف أكتوبر، حيث اتهم الأخير الآخر بالتسلل إلى المنطقة العازلة و«تنفيذ أعمال قطع الطرق» في الكركرات.[13] وفي أوائل نوفمبر، ناشد حوالي 200 سائق شاحنة مغربي السلطات المغربية والموريتانية للمساعدة، قائلين إن السبل قد تقطعت بهم على الجانب الموريتاني من الحدود بالقرب من الكركرات. قال السائقون إنهم عالقون على الجانب الموريتاني من الحدود بالقرب من القرية، دون الحصول على مياه الشرب أو الطعام أو المأوى أو الدواء، وبعضهم يعاني من أمراض مزمنة.[14] وفي 8 نوفمبر، ذكرت سلطات جبهة البوليساريو أن المغرب ينشر عددًا كبيرًا من الشرطة وقوات الأمن الأخرى بالقرب من الكركرات.[15] وفي 12 نوفمبر، عززت القوات الموريتانية مواقعها على طول المناطق الحدودية التي تسيطر عليها جبهة البوليساريو على الحدود مع موريتانيا.[16]

مسار الصراع

اندلعت الاشتباكات في 13 نوفمبر عندما تدخلت القوات المغربية لتأمين معبر الكركرات المار من قرية الكركرات.[17] قالت السلطات المغربية إنها قامت بتدخل من أجل استعادة حرية الحركة المدنية والتجارية في المنطقة. ردًا على ذلك، ذكرت سلطات جبهة البوليساريو أن قواتها كانت تدافع عن النفس، مضيفةً أن وقف إطلاق النار قد انتهى وبدأت الحرب.[18] أعلنت السلطات المغربية أن القوات المسلحة الملكية استخدمت حق الدفاع عن النفس بعد هجوم لجبهة البوليساريو على منطقة المحبس.[19] في نفس اليوم، قالت جبهة البوليساريو أن قواتها أطلقت النار على قواعد مغربية ونقطتي تفتيش على طول الجدار الأمني العازل.[20]

في 14 نوفمبر، أصدر إبراهيم غالي مرسوما رئاسيا بصفته «رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة» يقضي بإلغاء وقف إطلاق النار رسميا الموقع سنة 1991 بين المغرب وجبهة البوليساريو، والدخول في حالة حرب جديدة، وفق ما قالته وكالة الأنباء الصحراوية.[21] زعمت جبهة البوليساريو أنها أطلقت هجمات ضد الجيش المغربي في البكاري والمحبس والكركرات، فيما نفى المغرب وقوع خسائر.[22]

في 15 نوفمبر، أُبلغ عن وقوع اشتباكات بين قوات البوليساريو والقوات المغربية بالقرب من الجدار العازل.[23]

ردود الأفعال

المنظمات الدولية

دول مع وقف إطلاق النار

  •  إسبانيا: صرحت وزارة الخارجية الإسبانية في بيانها الرسمي، دعمها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة لضمان احترام وقف إطلاق النار، «داعية إلى المسؤولية وضبط النفس» مشددة على «أهمية الاستقرار في هذه المنطقة الاستراتيجية، باعتبارها محورا رئيسيا بين إفريقيا وأوروبا» كما طالبت الأطراف إلى «استئناف الحوار للمضي قدما إلى حل سياسي عادل ودائم ومتبادل» وفقًا للمعايير «التي حددتها قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مرارًا وتكرارًا».[25] فيما دعى النائب الثاني لرئيس الوزراء، بابلو إغليسياس توريون، إلى منح الصحراويين حق تقرير المصير.[26]
  •  روسيا: حثت وزارة الخارجية الروسية في بيانها الرسمي الجانبين على «على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن اتخاذ خطوات يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة والامتثال الصارم لاتفاق وقف إطلاق النار». داعية طرفي النزاع - المغرب وجبهة البوليساريو إلى إيجاد حل للنزاع «بالوسائل السياسية حصراً» مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بإرسال مبعوث شخصي جديد بهدف تعزيز السلام وكذلك توسيع مهام بعثة المينورسو لضمان هذا الهدف.[27]
  •  موريتانيا: طالبت وزارة الخارجية البلد الجانبين إلى «محاولة الحفاظ على اتفاقية وقف إطلاق النار» والسعي إلى «حل توافقي على وجه السرعة وفقًا لآليات الأمم المتحدة».[28]
  •  الجزائر : نددت الجزائر من خلال بيان وزارة الشؤون الخارجية بما اعتبره «انتهاكات جسيمة لاتفاقيات وقف إطلاق النار» حاثًا على «الوقف الفوري لهذه العمليات العسكرية، التي قد تؤثر نتائجها على استقرار المنطقة بأسرها». كما حث الجانبين على «التحلي بالمسؤولية وضبط النفس والاحترام الكامل للاتفاقية العسكرية الموقعة بينهم وبين الأمم المتحدة، داعيا هذه الأخيرة لأداء مهمتها بنزاهة حسبما تقتضيه الظروف الحالية وتعيين مبعوث جديد للمنطقة».[29][30]
  •  مصر: طالبت «الأطراف بضبط النفس واحترام قرارات مجلس الأمن الداعية إلى وقف إطلاق النار والامتناع عن أي عمل استفزازي وأي أعمال قد تضر بالمصالح الاقتصادية والتجارية في المنطقة». وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية « بأن مصر تتابع عن كثب تطورات الموقف في منطقة معبر الكركرات الحدودي في المغرب». وتؤكد في هذا الصدد على ضرورة الالتزام بالحوار واستئناف العملية السياسية بهدف الوصول إلى تسوية للأزمة بما يحقق الاستقرار ويصون مصالح كافة الأطراف، ويحترم الاعتبارات الخاصة بالقانون الدولي ولا سيما مبدأ سيادة الدول.[31]

أطراف تدعم المغرب

أطراف تدعم جبهة البوليساريو

  •  فنزويلا : أعرب وزير خارجية فنزويلا خورخي أريزا من خلال حسابه الرسمي على تويتر يوم السبت 14 نوفمبر 2020، عن قلق بلاده إزاء الوضع المتوتر بين الطرفين، داعيا إلى حل سريع للصراع، وتعيين مبعوث خاص جديد للتوسط بين المملكة المغربية والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، مكررا دعم بلاده لحق تقرير المصير.[26]

التحركات الشعبية

في 15 نوفمبر، أقدمت عناصر موالية لجبهة البوليساريو على إنزال علم المغرب من قنصلية هذا البلد في مدينة فالنسيا شرقي إسبانيا وعوضته بعلم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.[49][50] فيما بعد، أدانت الحكومة الإسبانية هذه الأعمال.[51]

التحليل

وبحسب المحلل البرتغالي لمجموعة الأزمات الدولية، ريكاردو فابياني، فإن الصراع يمكن أن يكون «نقطة انهيار محتملة قد يكون لها تداعيات كبيرة»، مضيفًا أن الأمم المتحدة كانت مهملة بهدوء تجاه هذه القضية.[11]

المراجع

  1. ^ القرارات التي اتخذها مجلس الأمن في عام 1991 نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ القرار الخاص بالصحراء الغربية نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Moroccan army launches operation in Western Sahara border zone". عرب نيوز (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "ماذا يجري في معبر الكركرات الحدودي في الصحراء الغربية؟". aljazeera (باللغة (بالعربية)). 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. أ ب مصادر بالخارجية المغربية لـ"سبوتنيك": لا صحة لوقوع اشتباكات في منطقة الكركرات نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الجيش الملكي المغربي يعلق على معارك الكركرات مع "البوليساريو": حققنا الهدف نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Karam, Souhail (13 November 2020). "Military Clashes Erupt in Western Sahara After 30-Year Truce". Bloomberg (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Morocco launches military operation in Western Sahara". أسوشيتد برس (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ إبراهيم غالي يعلن رسميا تخلي الصحراويين عن اتفاق وقف إطلاق النار مع المغرب نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "توتر "الكركرات".. هذه حقائق النزاع على الصحراء الغربية". DW (باللغة (بالعربية)). 14 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  11. أ ب "Morocco troops launch operation in Western Sahara border zone". الجزيرة (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Polisario Front threatens to end Morocco ceasefire". ميدل إيست مونيتور (باللغة الإنجليزية). 12 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Rabat deploys army in WSahara border zone after Polisario warnings". راديو فرنسا الدولي (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Moroccan truckers stuck on Mauritania border urge help". وكالة فرانس برس (باللغة الإنجليزية). 7 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Polisario Front Warns Morocco Against Moving Troops Into Buffer Zone". وكالة فرانس برس (باللغة الإنجليزية). 9 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Mauritania army reinforces positions along border with Morocco". Middle East Online (باللغة الإنجليزية). 12 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Fears grow of new Western Sahara war between Morocco and Polisario Front". رويترز (باللغة الإنجليزية). 9 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Ceasefire declared over as Morocco launches Western Sahara military operation". ميدل إيست آي (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Morocco's Army Neutralizes Polisario Attack in Mahbes". أخبار العالم المغربية (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "El Polisario ataca 4 bases y dos puestos de control de Marruecos en el muro". كلارين (باللغة الإسبانية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة يعلن رسميا نهاية الإلتزام بوقف إطلاق النار. وكالة الأنباء الصحراوية. نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "Marruecos reconoce "hostigamientos" del Frente Polisario, pero sin víctimas mortales". El Confidencial (باللغة الإسبانية). 14 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Morocco Forces Clash With Western Sahara Fighters, Risking Wider War". وول ستريت جورنال. 15 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Guterres 'remains committed' to maintaining 1991 ceasefire in Western Sahara". UN News (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Spain calls for "responsibility and restraint" in Western Sahara". The Diplomat in Spain (باللغة الإنجليزية). 14 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب "Venezuela reitera apoyo a autodeterminación del pueblo saharaui". الباييس (باللغة الإسبانية). 14 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Comment by the Information and Press Department on the developments in Western Sahara" (باللغة الإنجليزية). وزارة خارجية الاتحاد الروسي. 14 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Tensions flare in Western Sahara as pro-independents Polisario accuse Morocco of ending ceasefire". فرانس 24 (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "الجزائر تستنكر الانتهاكات الخطيرة لوقف اطلاق النار في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية". وكالة الأنباء الجزائرية. 13-11-2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  30. ^ "Fears Grow of New Western Sahara War Between Morocco and Polisario Front". يو إس نيوز آند وورد ريبورت (باللغة الإنجليزية). 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "الكركرات: مصر تدعو للامتناع عن أي أعمال استفزازية من شأنها الإضرار بالمصالح الاقتصادية والتبادل التجاري في المنطقة". بلادي (باللغة (بالعربية)(بالفرنسية)). 15/11/2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  32. ^ دولة الإمارات تؤكد تضامنها مع المغرب في حماية أراضيه نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ قطر تؤيد تحرك المملكة المغربية الشقيقة بشأن معبر الكاراكات الحدودي نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ "الإمارات وقطر تعلنان دعمهما لتدخل الجيش المغربي في الكركرات". Alyaoum24. 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "وزارة الخارجية: المملكة تؤيد الإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية". 14 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020 – عبر وكالة الأنباء السعودية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ البحرين تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ مملكة البحرين تعرب عن تضامنها مع المملكة المغربية تجاه اعتداءات ميليشيات البوليساريو نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "منظمة التعاون الإسلامي تؤيد إجراءات المغرب لتأمين حرية التنقل المدني والتجاري في الكركرات". 14 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020 – عبر وكالة الأنباء السعودية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "اليمن تؤيد الاجراءات المغربية لضمان عودة الحركة الطبيعية في منطقة معبر الكركرات". 14 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020 – عبر وكالة الأنباء اليمنية - حكومة عبد ربه منصور هادي. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليوم وقوف المملكة الكامل مع المملكة المغربية الشقيقة في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها. وأكدت الوزارة دعمها للخطوات التي أمر بها جلالة الملك محمد السادس لإعادة الأمن في منطقة الكركرات". وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية. 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020 – عبر تويتر. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); no-break space character في |عمل= على وضع 31 (مساعدة)
  41. ^ " السلطنة تؤيد المملكة المغربية الشقيقة فيما اتخذته من إجراءات لحماية أمنها وسيادتها". 14 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020 – عبر وكالة الأنباء العمانية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); no-break space character في |عنوان= على وضع 1 (مساعدة)
  42. ^ "W. Sahara: Turkey voices support for political solution". وكالة الأناضول (باللغة الإنجليزية). 15 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "سفارة فلسطين بالرباط تؤكد على موقفها الرسمي التابت تجاه الوحدة الترابية وتضحد مزاعم بلاغ مشبوه باسم منظمة الشبيبة الفلسطينية". Sabaha Gadir. 14 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "El Guerguerate: Plusieurs pays africains soutiennent le Maroc". Yabiladi (باللغة الفرنسية). 15 November 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Guyana withdraws recognition of pseudo-SADR". The North Africa Post (باللغة الإنجليزية). 15 November 2020. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ ""العدالة والتنمية" يعلن تأييده للرد المغربي على انتهاكات "البوليساريو"". Alyaoum24. 13 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ بيان الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ فيدرالية اليسار الديمقراطي: المغرب يجب أن يبقى مستعدا لمواجهة كل مناورات أعداء وحدته الترابية نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ "España condena el intento de colocar la bandera saharaui en el consulado marroquí de Valencia". El Español (باللغة الإسبانية). 15 November 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "El Gobierno condena el «intento» de colocar la bandera saharaui en el consulado de Marruecos en Valencia". Okdiario (باللغة الإسبانية). 15 November 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ صحراويون يعتدون على قنصلية الرباط في فالنسيا وإسبانيا “تدين بشكل قاطع” أعمال التخريب. القدس العربي. نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.