يوتا

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يوتا

يوتا (بالإنجليزية: Utah)‏ هي ولاية في غرب الولايات المتحدة. أنضمت للإتحاد الأمريكي يوم 4 يناير 1896 لتكون الولاية الخامسة والأربعين في الولايات المتحدة. ترتيب يوتا هو الثالث عشر من حيث المساحة، والحادي والثلاثين من حيث السكان، وصاحبة عاشر أقل كثافة سكانية بين الولايات الأمريكية الخمسين. يبلغ عدد سكان يوتا أكثر من 3 ملايين نسمة (تقديرات التعداد في 1 يوليو 2016)، يعيش حوالي 80٪ منهم على طول جبهة واساتش، متمركزين في عاصمة الولاية سولت لايك سيتي.[1] وتحدها ولايات كولورادو من الشرق، وايومنغ إلى الشمال الشرقي، آيداهو إلى الشمال، أريزونا إلى الجنوب، نيفادا إلى الغرب. كما تمس زاوية من نيو مكسيكو في الجنوب الشرقي.

تعد الدولة مركزا للنقل والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والبحوث والخدمات الحكومية والتعدين، وهي وجهة سياحية رئيسية لنشاطات الهواء الطلق. في عام 2013، قدر مكتب تعداد الولايات المتحدة أن ولاية يوتا هي صاحبة ثاني أسرع نمو سكاني في بين الولايات.[2] كان منطقة سانت جورج الحضرية هي الأسرع نموا في الولايات المتحدة من عام 2000 إلى 2005.[3] وترتيب يوتا هو الرابع عشر كأعلى متوسط دخل وصاحبة أدنى تفاوت في الدخل في أي ولاية أمريكية. وذكرت دراسة استقصائية وطنية أجرتها مؤسسة غالوب في عام 2012 أن ولاية يوتا عموما هي "أفضل ولاية للعيش" استنادا إلى 13 عملية قياس تطلعي تشمل مختلف المقاييس الاقتصادية، ونمط الحياة، والصحة.[4]

التاريخ

ما قبل كولومبوس

قبل آلاف السنين من وصول المستكشفين الأوروبيين، أسلاف البويبلوانس وشعب فريمونت عاشوا في ما يعرف الآن باسم يوتا. هذه القبائل الأمريكية الأصلية هي مجموعات فرعية من أصل أوتي أزتيك الأصليين الأمريكيين وكانت مستقرة. قاموا ببناء منازلهم من خلال التنقيب في الجبال، وقام شعب فريمونت ببناء بيوت القش قبل أن يختفي من المنطقة المحيطة بالقرن الخامس عشر.

استقرت مجموعة أخرى من الأمريكيين الأصليين، نافاجو، في المنطقة حوالي القرن الثامن عشر. في منتصف القرن الثامن عشر، استقرت أيضا قبائل أوتو-أزتيكان أخرى، بما في ذلك قبيلة غوشوت، والبيوت، والشوشون، وشعب يوت في المنطقة. وكانت هذه المجموعات الخمس حاضرة عندما وصل المستكشفون الأوروبيون الأوائل.

الاستكشاف الاسباني (1540)

تم استكشاف منطقة يوتا الجنوبية من قبل الأسبان في 1540، بقيادة فرانسيسكو فاسكيز دي كورونادو، أجرت أسبانيا المزيد من الاستكشافات في المنطقة، ولكن لم تكن مهتمة باستعمار المنطقة بسبب طبيعتها الصحراوية. في عام 1821، وهو العام الذي حققت فيه المكسيك استقلالها عن إسبانيا، أصبحت المنطقة معروفة كجزء من إقليم كاليفورنيا العليا.

في أواخر عام 1824، أصبح جيم بريدجر أول شخص ناطق باللغة الإنجليزية يشاهد بحيرة الملح العظمى. بسبب الملوحة العالية للمياه، يعتقد بريدجر أنه وجد المحيط الهادئ؛ ووجد في وقت لاحق أن هذه الهيئة من المياه كانت بحيرة الملح العملاقة. بعد اكتشاف البحيرة، أنشأ المئات من التجار الأمريكيين والكنديين والصائدين مراكز تجارية في المنطقة. في ثلاثينيات القرن التاسع عشر، بدأ الآلاف من المهاجرين الذين يسافرون من شرق الولايات المتحدة إلى الغرب الأمريكي يتوقفون في منطقة بحيرة الملح الكبرى، المعروفة آنذاك باسم بحيرة يوتا.

تسوية لدز (1847)

بريغهام يونغ والفرقة الأولى من رواد مورمون وصلت إلى وادي سولت لايك في 24 يوليو 1847. على مدى السنوات ال 22 المقبلة، عبر أكثر من 70,000 رواد السهول واستقروا في ولاية يوتا. خلال السنوات القليلة الأولى، كافح بريغهام يونغ وآلاف المستوطنين الأوائل في سولت لايك سيتي من أجل البقاء. وقد اعتبر المورمون الأرض الصحراوية القاحلة مرغوبة كمكان يمكنهم فيه ممارسة دينهم دون مضايقات.

وقدمت المستوطنات المورمونية روادا لمستوطنات أخرى في الغرب. وأصبحت سولت ليك سيتي مركزا ل "الكومنولث البعيد" من مستوطنات المورمون. مع تحويل الكنيسة الجديدة القادمة من الشرق وحول العالم، وكثيرا ما كرس قادة الكنيسة مجموعات من أعضاء الكنيسة كمبشرين لإقامة مستوطنات أخرى في جميع أنحاء الغرب. وقد طوروا الري لدعم عدد كبير من السكان الرواد على طول جبهة ياساتش في ولاية يوتا (سولت لايك سيتي، وونتير وويبر فالي، وبروفو ويوتا فالي). وطوال الفترة المتبقية من القرن التاسع عشر، أسس رواد المورمون مئات من المستوطنات الأخرى في يوتا وأيداهو ونيفادا وأريزونا وايومنغ وكاليفورنيا وكندا والمكسيك، بما في ذلك في لاس فيغاس بولاية نيفادا؛ فرانكلين، ايداهو (أول مستوطنة أوروبية في ايداهو)؛ سان برناردينو، كاليفورنيا؛ ميسا، أريزونا؛ ستار فالي، وايومنغ؛ وكارسون فالي، نيفادا.

انظر أيضاً

مراجع

  1. ^ "Introduction: Urban Growth in Utah", QGET Databook, Quality Growth Efficiency Tools (QGET) Technical Committee, Governor's Office of Management & Budget, State of Utah, 1997, مؤرشف من الأصل في November 4, 2014, اطلع عليه بتاريخ November 4, 2014 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link); see also: "Figures: Population Growth, 1940-2020 (slide 3)", QGET Databook, 1997, مؤرشف من الأصل في November 4, 2014 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  2. ^ The Fastest-Growing States in America (and Why They're Booming) – Jordan Weissmann. The Atlantic (December 22, 2012). Retrieved on July 12, 2013. نسخة محفوظة 25 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Appendix E. – Ranking Tables" (PDF). State and Metropolitan Area Data Book: 2006. U.S. Census Bureau. December 22, 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Utah Poised to Be the Best U.S. State to Live In". Gallup. August 7, 2012. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ August 8, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

وصلات خارجية