صفار (كوكب خارجي)

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صفار إبسلون اندروميدا بي
كوكب خارج المجموعة الشمسية قائمة الكواكب الخارجية
Upsilon Andromedae b.jpg
تصور فني للكوكب صفار ونجمة.

النجم الأم
النجم تطوان
الكوكبة المرأة المسلسلة
المطلع المستقيم 01س 36د 47.8ث
الميل °
+41
24 20
القدر الظاهري (mV) 4.09
البعد 44.0 ± 0.1 سنة ضوئية
(13.49 ± 0.03 فرسخ فلكي)
التصنيف F8V[1]
الكتلة (m) 1.27 (± 0.12)[2] كتلة شمسية
نصف القطر (r) 1.480 (± 0.087)[3] نصف قطر شمسي
الحرارة (T) 6213 (± 44)[4] كلفن
المعدنية [Fe/H] 0.09 (± 0.06)[2]
العمر 3.12 (± 0.2) [5] غيغا سنة
العناصر المدارية
نصف المحور الرئيسي (a) 0.0595 ± 0.0034 و.ف
(~8.91 جم)
   ~4.41 م.ث.ق
الحضيض (q) 0.0549 ± 0.0046 و.ف
(~8.22 جم)
الأوج (Q) 0.0609 ± 0.0046 و.ف
(~9.11 جم)
الشذوذ المداري (e) 0.022±0.007[6]
الفترة المدارية (P) 4.62±0.23[6] ي
(0.01328 س)
   (~116.4 ع)
الميل المداري (i) ~25[5]°
زاوية الحضيض (ω) 63.4°
وقت الحضيض (T0) 2,451,802.64 ± 0.71 ي.ي
نصف المطال (K) 69.8 ± 1.5 م/ث
الخاصية الفيزيائية
الأدنى كتلة (m sin i) 0.62 ± 0.09[6] MJ
معلومات الاكتشاف
تاريخ الاكتشاف يونيو 23, 1996
المكتشفون بول بتلر، جيفري مارسي وآخرون.
أسلوب الكشف سرعة شعاعية
محل الكشف مسح ليك كارنيجي
 الولايات المتحدة
حالة الاكتشاف مَنْشُور
تسميات اخرى
مراجع
كوكب خارجي بيانات
سيمباد Ups+And+b
ارشيف ناسا للكواكب الخارجية بيانات
فهرس الكواكب الخارجية المفتوح بيانات

صفار أو إبسلون اندروميدا B هو كوكب أضخم من المشتري يقع خارج المجموعة الشمسية في كوكبة المرأة المسلسلة على بعد حوالي 44 سنة ضوئية (13.5 فرسخ فلكي، أو ما يقرب من 4.163×1014 كم) من الأرض. يدور الكوكب في فلك يستغرق خمسة أيام حول نجم نظير للشمس اسمه تطوان.

اكتشف جيفري مارسي وبول بتلر كوكب صفار في حزيران سنة 1996، وهو واحد من أول المشتريات الحارة المكتشفة، كما أنه أيضاً واحد من الكواكب الأولى غير المؤكدة التي يتم اكتشافها مباشرة، بالإضافة إلى كونه أعمق كوكب معروف في نظام إبسلون اندروميدا الكوكبي.

التسمية

وفقاً لقواعد تسمية النجوم في أنظمة النجوم الثنائية حيث تتم تسمية العنصرين A وB.[7] وتحت نفس القواعد، أول كوكب اكتشف يدور حول υ اندروميدا A، يتم تسميتة υ اندروميدا Ab. على الرغم من هذا النموذج رسميا يستخدم أحيانا لتفادي الخلط مع النجم الثانوي υ اندروميدا B، حيث يشار إليه عادة باسم υ اندروميدا B.

سميت الكواكب الأخرى المكتشفة بالتريب كا التالي: (υ اندروميدا d , c, وe) وذلك حسب وقت الاكتشاف.

في يوليو 2014 أطلق الاتحاد الفلكي الدولي عملية لإعطاء أسماء الأعلام لبعض الكواكب الخارجية والنجوم التي تستضيفهم.[8] تضمنت العملية مشاركة الجمهور لترشيح والتصويت لأسماء جديدة.[9] في ديسمبر 2015، أعلن الاتحاد الفلكي الدولي الاسم الفائز الذي كان "صفار" لهذا الكوكب.[10] قدم الاسم الفائز من قبل نادي علم الفلك فيغا المغربي، تكريما لعالم القرن الحادي عشر ابن الصفار.[11]

الاكتشاف

كمعظم الكواكب خارج المجموعة الشمسية المعروفة، تم الكشف عن صفار برصد التغيرات في قياس السرعة الشعاعية للنجم وأنها ناجمة عن جاذبية كوكب. وقد تم ذلك عن طريق عمل قياسات دقيقة لتأثير دوبلر لخطوط طيف النجم المضيف (تطوان). أعلن عن وجود الكوكب في يناير كانون الثاني عام 1997، جنبا إلى جنب مع الأعلان عن كوكب السرطان 55 b والكوكب الذي يدور حول نجم تاو العواء.[12]

ومثل الكوكب الخارجي (51 الفرس الأعظم بي)، وهو أول كوكب خارج المجموعة الشمسية يكتشف في فلك حول نجم عادي.[13] فإن مدار إبسلون اندروميدا بي قريب جداً من نجمه، أقرب من عطارد للشمس. وهذا الكوكب يستغرق 4,617 يوم لإكمال مدارة حول النجم. نصف المحور الرئيسي لمدار الكوكب يعادل 0.0595 وحدة فلكية.[14]

انحصار السرعة الشعاعية يبين أن إبسلون اندروميدا بي (صفار) له الحد الأدنى من الكتلة التي يمكن العثور عليها. في حالة إبسلون اندروميدا بي هذا الحد الأدنى هو 68.7٪ من كتلة كوكب المشتري، ويعتقد اعتمادا على زاوية ميلان المدار، أن الكتلة الحقيقية قد تكون أكبر من ذلك بكثير. ومع ذلك، وجد الفلكيون مؤخراً أن ميل المستوى المداري حوالي 25 درجة من ما يرجح أن تكون الكتلة الحقيقية حوالي 1.4 كتلة مشتري.[5] ولا ينبغي افتراض أن الميل المتبادل المشترك في المستوى بين إبسلون اندروميدا سي وإبسلون اندروميدا دي عند 35 درجة.[15]

الخصائص الفيزيائية

تصور فني للبقعة الساخنة، كما هو موضح بألوان البرتقالي

نظراً للكتلة العالية للكوكب، فمن المرجح أن إبسلون اندروميدا بي هو عملاق غازي وسطحه صلب. قاس مقراب سبيتزر الفضائي درجة حرارة الكوكب ووجد أن الفرق بين جانبي إبسلون اندروميدا بي حوالي 1400 درجة مئوية، تتراوح بين ناقص 20 إلى 230 درجة إلى حوالي 1400 إلى 1650 درجة مئوية.[16] وقد أدى الفرق في درجة الحرارة إلى تكهنات بأن إبسلون اندروميدا بي مقيد مديا مع نفس الجانب الذي يواجه دائمًاً النجم تطوان. وافترض ديفيد سودارسكي أن هذا الكوكب يشبه كوكب المشتري في تكوينه وبيئته قريبة من الاتزان الكيميائي، وتوقع أن إبسلون اندروميدا بي لديه سحب تعكس السيليكات والحديد في الغلاف الجوي العلوي].[17]

ومن غير المرجح أن يكون لهذا الكوكب أقمار كبيرة، بسبب قوى المد والجزر التي قد تخرجها من المدار أو يتم تدميرها على فترات زمنية قصيرة مقارنة بعمر النظام.[18] ويبدو أن إبسلون اندروميدا بي مسؤول عن زيادة نشاط الغلاف اللوني على النجم المضيف.

تشير الملاحظات أن هناك "نقطة ساخنة" على النجم حول 169 ° درجة بعيداً عن نقطة الكواكب الفرعية. وهذا قد يكون نتيجة للتفاعلات بين المجالات المغناطيسية للكوكب والنجم.[19]

النظام الكوكبي

النظام الكوكبي إبسلون اندروميدا A [20]
رفيق
(بترتيب النجوم)
كتلة نصف محور
(AU)
الفترة المدارية
(يوم)
انحراف ميلان نق
صفار 0.62±0.09[6] مJ 0.0595±0.0034 4.62±0.23[6] 0.022±0.007[6] 30-90°
السمح 13.98+2.3
−5.3
[5] مJ
0.832±0.048 241.26±0.64[6] 0.260±0.079[6] 7.9 ± 1[5]°
d (مجريطي) 10.25+0.7
−3.3
[5] مJ
2.53±0.15 1276.46±0.57[6] 0.299±0.072[6] 23.8 ± 1[5]° ~1.02 قم
e 0.96±0.14[6] مJ 5.2456±0.00067 3848.86±0.74[6] 0.0055±0.0004[6]

مقارنة مع الشمس

هذا المخطط يقارن بين الشمس وإبسلون اندروميدا.

المعرّف حقبة (فلك) إحداثيات البعد
(س.ض)
التصنيف النجمي درجة الحرارة
(ك)
معدنية
(dex)
العمر
(مليار سنة)
ملاحظات
مطلع مستقيم الميل
الشمس 0.00 G2V 5,778 +0.00 4.6 [21]
إبسلون اندروميدا 01س 36د 47.8ث °
+41
24 20
44 F8V 6213 +0.09 3.12

مصادر

  1. ^ "NLTT 5367 -- High proper-motion Star". SIMBAD Astronomical Object Database. Centre de Données astronomiques de Strasbourg. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Fuhrmann, Klaus; Pfeiffer, Michael J.; Bernkopf, Jan (أغسطس 1998), "F- and G-type stars with planetary companions: upsilon Andromedae, rho (1) Cancri, tau Bootis, 16 Cygni and rho Coronae Borealis", Astronomy and Astrophysics, 336, صفحات 942–952, Bibcode:1998A&A...336..942F الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  3. ^ van Belle, Gerard T.; von Braun, Kaspar (2009). "Directly Determined Linear Radii and Effective Temperatures of Exoplanet Host Stars". The Astrophysical Journal. 694 (2): 1085–1098. arXiv:0901.1206. Bibcode:2009ApJ...694.1085V. doi:10.1088/0004-637X/694/2/1085. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Exoplanets Data Explorer". exoplanet.org. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث ج ح خ McArthur, Barbara E.; et al. (2010). "New Observational Constraints on the υ Andromedae System with Data from the Hubble Space Telescope and Hobby Eberly Telescope" (PDF). The Astrophysical Journal. 715 (2): 1203. Bibcode:2010ApJ...715.1203M. doi:10.1088/0004-637X/715/2/1203. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Ligi, R.; et al. (2012). "A new interferometric study of four exoplanet host stars : θ Cygni, 14 Andromedae, υ Andromedae and 42 Draconis". Astronomy & Astrophysics. 545: A5. arXiv:1208.3895. Bibcode:2012A&A...545A...5L. doi:10.1051/0004-6361/201219467. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Hartkopf, William I.; Mason, Brian D. "Addressing confusion in double star nomenclature: The Washington Multiplicity Catalog". U.S. Naval Observatory (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  8. ^ NameExoWorlds: An IAU Worldwide Contest to Name Exoplanets and their Host Stars. IAU.org. 9 July 2014 نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ NameExoWorlds The Process نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  10. ^ Final Results of NameExoWorlds Public Vote Released, International Astronomical Union, 15 December 2015. نسخة محفوظة 02 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ NameExoWorlds The Approved Names نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  12. ^ Butler, R. Paul; et al. (1997). "Three New 51 Pegasi-Type Planets". المجلة الفيزيائية الفلكية. 474 (2): L115–L118. Bibcode:1997ApJ...474L.115B. doi:10.1086/310444. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ How the Universe Works 3. Jupiter: Destroyer or Savior?. Discovery Channel. 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Butler, R. P.; et al. (2006). "Catalog of Nearby Exoplanets". المجلة الفيزيائية الفلكية. 646 (1): 505–522. arXiv:astro-ph/0607493. Bibcode:2006ApJ...646..505B. doi:10.1086/504701. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (web version)
  15. ^ McArthur, B.; Benedict, G. F.; Bean, J. & Martioli, E. (2007). "Planet Masses in the Upsilon Andromadae system determined with the HST Fine Guidance Sensors". نشرة الجمعية الفلكية الأمريكية. 39: 971. Bibcode:2007AAS...21113417M. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Harrington, J; Hansen BM; Luszcz SH; Seager S; Deming D; Menou K; Cho JY; Richardson LJ (27 أكتوبر 2006). "The phase-dependent infrared brightness of the extrasolar planet upsilon Andromedae b". Science. 314 (5799): 623–6. arXiv:astro-ph/0610491. Bibcode:2006Sci...314..623H. doi:10.1126/science.1133904. PMID 17038587. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Sudarsky, David; et al. (2003). "Theoretical Spectra and Atmospheres of Extrasolar Giant Planets". المجلة الفيزيائية الفلكية. 588 (2): 1121–1148. arXiv:astro-ph/0210216. Bibcode:2003ApJ...588.1121S. doi:10.1086/374331. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Barnes, J.; O'Brien, D. (2002). "Stability of Satellites around Close-in Extrasolar Giant Planets". المجلة الفيزيائية الفلكية. 575 (2): 1087–1093. arXiv:astro-ph/0205035. Bibcode:2002ApJ...575.1087B. doi:10.1086/341477. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Shkolnik, E.; et al. (2005). "Hot Jupiters and Hot Spots: The Short- and Long-term Chromospheric Activity on Stars with Giant Planets". The المجلة الفيزيائية الفلكية. 622 (2): 1075–1090. arXiv:astro-ph/0411655. Bibcode:2005ApJ...622.1075S. doi:10.1086/428037. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Wright, J. T.; et al. (2009). "Ten New and Updated Multi-planet Systems, and a Survey of Exoplanetary Systems". The المجلة الفيزيائية الفلكية. 693 (2): 1084–1099. arXiv:0812.1582. Bibcode:2009ApJ...693.1084W. doi:10.1088/0004-637X/693/2/1084. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Williams, D.R. (2004). "Sun Fact Sheet". ناسا. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)

الإحداثيات: Sky map 01س 36د 47.8ث، +41° 24′ 20″