هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حريق وانفجارات سيتاكوندا 2022

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حريق وانفجارات سيتاكوندا 2022
التاريخ 4 يونيو 2022 إلى 7 يونيو 2022
الوقت بدء الحريق:
~21:00 توقيت بنغلاديش (15:00 توقيت عالمي منسق)
الانفجار الأول:
~23:45 BST (17:45 UTC)
الإحداثيات 22°27′18″N 91°44′15″E / 22.4550°N 91.7375°E / 22.4550; 91.7375إحداثيات: 22°27′18″N 91°44′15″E / 22.4550°N 91.7375°E / 22.4550; 91.7375
الوفيات 41 على الأقل[1]
الإصابات 450+

حدث حريق ثم انفجارات في مستودع حاويات في سيتاكوندا أوبازيلا، منطقة شيتاغونغ، بنغلاديش، في ليلة 4 يونيو 2022، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 41 شخصًا وإصابة أكثر من 450 آخرين.[1] [2][3][4][5]

وقع الحادث في مستودع حاويات BM في منطقة كادامراسول في سيتاكوندا أوبازيلا.[2][6] بعد اندلاع حريق في منطقة التحميل حوالي الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (15:00 توقيت عالمي منسق)، حدث انفجار هائل في حوالي الساعة 23:45 (17:45 UTC)، مما تسبب في مزيد من الانفجارات التي انتشرت عبر المستودع بسبب اشتعال المواد الكيميائية المخزنة في الحاويات.[2][5][7][8] أثّرت قوة الانفجارات على المباني على بعد عدة كيلومترات، وذكر أحد الشهود أن الانفجارات تسببت في سقوط وابل من الكرات النارية.[9][10]

صرّح رئيس خدمة الإطفاء في بنغلاديش أنه كان هناك مادة بيروكسيد الهيدروجين في المستودع مما حال دون السيطرة على الحريق.[9] كانت النيران لا تزال مشتعلة والانفجارات ما زالت تُسمع حتى ظهر اليوم التالي. كما انضم الجيش البنغلاديشي إلى جهود مكافحة الحريق.[3][4][11] أخيرًا تمت السيطرة على الحريق وانتهى بعد ظهر يوم 7 يونيو 2022.[12]

خلفية

مستودع حاويات BM هو مشروع مشترك هولندي بنغلادشي خاص، وهو ميناء جاف (ICD) يتعامل مع البضائع للاستيراد والتصدير منذ عام 2011.[2][3][6] ذكر مجيب الرحمن، مدير المستودع، أن حوالي 600 شخص يعملون في المستودع.[13] ويعد المستودع واحدًا من 19 مستودعًا مماثلًا في الدولة.[9]

صرّح روحل أمين سيكدر، المتحدث باسم جمعية مستودعات الحاويات الداخلية البنجلاديشية (BICDA)، أن المستودع يغطي مساحة قرابة 30 فدانًا.[10][14] وكان يحتوي على حوالي 4300 حاوية مكافئة[arabic-abajed 1].[14] في يوم الحريق.[14] كان العديد منها لصناعة الملابس وتحتوي على مواد كيميائية خطرة مستخدمة فيها، بما في ذلك مادة بيروكسيد الهيدروجين.[15]

نظرًا لعدم تطبيق لوائح السلامة بصرامة في بنغلاديش، فإن اشتعال الحرائق من الأمور شائعة في البلاد.[9][10]

الحريق والانفجارات

أفادت مصادر خدمات الطوارئ المحلية أن الحريق بدأ داخل منطقة التحميل بالمستودع حوالي الساعة 9 مساءًا بالتوقيت المحلي.[2] ووصل المئات من مكافحي الحرائق والمتطوعين بسرعة إلى المستودع وبدأوا في مكافحة الحريق.[4]

كان الانفجار الأول هائلاً وقد حدث حوالي الساعة 11:45 مساءًا، وقد أدى لحصار العديد من الموجودين في مكان الحادث وتناثر العديد من الأشخاص الآخرين في الهواء.[2][4][5] أدى هذا الانفجار الأولي إلى عدة انفجارات لاحقة.[2][8] كان العديد من الحاويات يحتوي على مواد كيميائية قابلة للاشتعال، وعندما اجتاحتها النيران تسببت في حدوث انفجارات وانتشار النيران.[7]

وذكرت الأنباء أن الانفجارات هزت الأرض في المنطقة المحيطة وتحطمت نوافذ المبانى المجاورة.[7] كانت قوة الانفجارات كبيرة بما يكفي لدرجة أنها أثرت على المباني على بُعد كيلومترات.[3][9] كانت الأدخنة المنبعثة من الحريق سامة أيضًا بسبب المواد الكيميائية، مما يجعل جهود مكافحة الحرائق أكثر صعوبة. ذكر أحد إداريي المنطقة أن الحريق في المستودع امتد إلى سبعة أفدنة على الأقل.[10] صرّح الجيش أن 250 جنديًا كانوا ينشرون أكياس الرمل لمنع المواد الكيميائية من التسرب إلى المحيط الهندي.[9] ذكر مسؤولو الإطفاء أن الانفجارات استمرت حتى اليوم التالي، مما أدى إلى تعقيد جهود مكافحة الحريق.[4]

وذكر شاهد عيان أن الانفجار "أطلق كرات نارية إلى السماء ثم سقطت "مثل المطر"، وأن قطعة واحدة من الحطام طارت قرابة نصف كيلومتر من موقع الحريق بالقرب من مكان وجوده".[10] ذكر أحد الضحايا أنه كان يقف داخل المستودع وقد قذفه الانفجار لمسافة 10 متر (30 قدم)، وأنه أُصيب بحروق في يديه ورجليه.[10] ورد أن الانفجار الرئيسي سُمع من مسافة 30 إلى 40 كم (20 إلى 25 ميل).[4] قارن العديد من البنغاليين هذا الانفجار بانفجار بيروت عام 2020.[4]

الضحايا والإصابات

المدخل الرئيسي لمستشفى كلية شيتاغونغ الطبية، حيث نُقل العديد من المصابين للعلاج

تُوفي ما لا يقل عن 41 شخصًا وأصيب أكثر من 450 آخرين في الحادث.[16] [2][3][17] صرح مسؤول في وزارة الصحة في شيتاغونغ أن ما لا يقل عن 350 من المصابين كانوا في مستشفى كلية شيتاغونغ الطبية (CMCH).[2] وكان العديد من المصابين في حالة حرجة.[4] وقد أُصيب العديد من هؤلاء المتوفين بحروق شديدة لدرجة الحاجة لاختبار البصمة الوراثية DNA لتحديد هوياتهم.[18] ذكر المتطوعون أنه لا يزال هناك المزيد من الجثث المتبقية في المستودع.[9]

أفاد العميد معين الدين، المدير العام لخدمات الإطفاء والدفاع المدني، بوفاة خمسة من رجال الإطفاء وإصابة 21 آخرين.[19] لا يزال هناك عدد من الصحفيين الذين كانوا ينشرون على وسائل التواصل الاجتماعي في عداد المفقودين.[9]

توفي Oliur Rahman Nayan، أحد الذين قاموا بالبث على فيسبوك، وهو عامل يبلغ من العمر 20 عامًا في المستودع أثناء البث المباشر. حيث بدأ ببث حادثة الحريق مساء السبت، لكنه لم يستطع الاستمرار حيث حدث انفجار قطع اتصاله بالإنترنت وأوقف البث.[20]

الأضرار

و قدّر المتحدث باسم المستودع، سيكدر أن ما قيمته أكثر من 20 مليون دولار من الحاويات الفارغة وأكثر من 90 مليون دولار من الحاويات مع البضائع قد دُمرت في الكارثة.[14] كان من المقرر شحن بعض البضائع المخزنة في المستودع لصالح شركة الملابس H&M، وكان من المقرر شحن قرابة 100 حاوية مكافئة من البضائع لشركات تجارية أوروبية غير مسماة، ولكن من غير الواضح ما إذا كان أي من هذه البضائع قد تعرض للتلف.[14]

ما بعد الكارثة

كانت الشيخة حسينة، رئيسة وزراء بنجلاديش، في حالة "صدمة وحزن عميقان" بسبب خطورة الحادث، وطالبت السلطات بتقديم العلاج للمصابين.[21] أعلنت الحكومة أن عائلات المتوفين ستتسلم تعويضًا قدره 50،000  تاكا بنغلاديشيBDT وهو ما يُعادل (522.90.001) يورو، بينما سيحصل المصابون على 20،000 BDT (209.16.00) يورو [lower-alpha 2]).[22]

جرى تشكيل لجان متعددة للتحقيق في الحادث.[23]

وخلال الجلسة البرلمانية، اقترح النائب هارونور رشيد على الحكومة تشكيل لجنة تحقيق محايدة لمعرفة ما إذا كان الحريق متعمدًا. كما انتقد الحكومة لعدم اعتقالها صاحب مستودع حاويات BM.[24]

في 6 يونيو، نظّم الحزب الشيوعي البنغلاديشي مسيرة ومظاهرة في دكا. ووصفوا الحادث بأنه "قتل" وطالبوا بعقوبة مناسبة للجاني.[25]

وانتقدت رومين فرحانة الحكومة في جلسة البرلمان بشأن الحادث. وقارنت الحادث بالقتل المتعمد، وقالت إن مدير مستودع الحاويات عضو في حزب رابطة عوامي الحاكم، وكان مسؤولاً عن تخزين المواد القابلة للاشتعال في المستودع في حالة خطرة دون اتباع القواعد واللوائح.[26]

انظر أيضا

  • حريق دكا 2010 : المعروف باسم مأساة نيمتولي
  • حريق مصنع الملابس في دكا عام 2012 : توفي ما لا يقل عن 117 شخصًا محاصرين خلف المخارج المقفلة
  • انهيار مصنع ملابس دكا 2013 : أسوأ كارثة صناعية في بنغلاديش، والتي أودت بحياة 1134
  • حريق دكا 2019 : قتل 80 شخصًا على الأقل في منطقة مزدحمة بدكا القديمة
  • 2021 حريق مصنع روبيانج : توفي 52 شخصًا على الأقل في مصنع للأغذية والمشروبات بالقرب من دكا
  • 2022 انفجار مصنع هابور الكيميائي : حريق صناعي قاتل آخر في شبه القارة الهندية وقع في نفس يوم حريق سيتاكوندا

ملحوظات

المراجع

  1. أ ب "Bangladesh officials say depot fire exacerbated by mislabelled chemicals". بي بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح خ د ذ Pimple Barua (5 June 2022). "40 killed, over 450 injured in Chittagong container depot fire". Dhaka Tribune. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث ج "Bangladesh: Deadly fire and explosions at container facility". Al Jazeera. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج ح خ د "Bangladesh: 16 killed, scores injured in depot blast". BBC News. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت "Firefighters still working to put out deadly Bangladesh container blaze". Reuters (باللغة الإنجليزية). 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "At least 49 dead in 2nd day of Bangladesh cargo depot fire". Washington Post. AP. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب ت "Fire tears through Bangladesh container depot killing 37 and injuring hundreds". سي إن إن. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Bangladesh depot fire leaves dozens dead, many others injured | DW | 05.06.2022". DW. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب ت ث ج ح خ د "Bangladesh port depot fire kills 49, injures 300". Arab News. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب ت ث ج ح "At least 49 dead in ongoing Bangladesh cargo depot fire". France 24. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في |archive-url= بحاجة لـ |archive-date= (مساعدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Chittagong depot fire: Army joins rescue operation". www.dhakatribune.com. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Bangladesh shipping depot fire brought under control after 3 days" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "At least 49 dead in ongoing Bangladesh cargo depot fire". France 24 (باللغة الإنجليزية). 2022-06-05. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب ت ث ج "Ctg depot fire causes over $110 million losses: BICDA". بيزنس ستاندرد. archive.ph. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "At least 34 killed and scores injured in Bangladesh depot fire". AFP. 4 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022 – عبر الغارديان. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Bangladesh officials say depot fire exacerbated by mislabelled chemicals". بي بي سي نيوز. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Bangladesh officials say depot fire exacerbated by mislabelled chemicals".
  17. ^ "Nearly 50 killed in fire at Bangladesh container depot". www.aljazeera.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Depot fire: Many bodies burnt beyond recognition". www.dhakatribune.com. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Sitakunda fire: 8 firefighters killed in line of duty". www.dhakatribune.com. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Worker who died during Facebook live at Sitakunda depot". www.dhakatribune.com (باللغة الإنجليزية). 2022-06-05. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "PM Hasina shocked at loss of lives in Sitakunda depot fire". Dhaka Tribune (باللغة الإنجليزية). 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Depot fire: Ministry to provide 2L compensation for families of deceased". www.dhakatribune.com. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "সীতাকুণ্ডে বিএম কনটেইনার ডিপোর ঘটনা তদন্তে কমিটি" [Committee to investigate the incident at BM Container Depot in Sitakunda]. banglanews24.com (باللغة البنغالية). archive.ph. 5 June 2022. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2022. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "আন্তর্জাতিক ষড়যন্ত্র আছে কিনা তদন্ত চাইলেন বিএনপির হারুন". Samakal (باللغة البنغالية). 5 June 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "সীতাকুণ্ডে বিস্ফোরণে প্রাণহানির জন্য দায়ীদের শাস্তির দাবিতে সিপিবির বিক্ষোভ". Prothom Alo (باللغة البنغالية). 6 June 2022. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "সীতাকুণ্ডের ঘটনাকে 'হত্যাকাণ্ড' বলে দাবি ব্যারিস্টার রুমিনের". Naya Diganta (باللغة البنغالية). 6 June 2022. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
المرجع "hill" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.


وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "arabic-abajed"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="arabic-abajed"/> أو هناك وسم </ref> ناقص