إريك زمور

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إريك زمور
Paris - Salon du livre 2012 - Eric Zemmour - 001.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 31 أغسطس 1958 (العمر 63 سنة)
مونتروي ، سين سان دوني
الإقامة باريس
الجنسية فرنسية
عدد الأولاد 3
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية العلوم السياسية, باريس
تلفزيون فرانس 2, أي تيلي, باري بروميير, سي نيوز
الجوائز
جائزة كومبور

إيريك زمور (بالفرنسية: Éric Zemmour، ولد في 31 أغسطس، 1958) هو كاتب وصحفي سياسي فرنسي، ولد في مونتروي (سين سان دوني). عمل مراسلًا لصحيفة لو فيجارو حتى 2009، ومنذ ذلك الوقت كان له عمود في مجلة فيجارو. وهو كذلك شخصية تلفزيونية ظهر في عدد من البرامج التلفزيونية منها On n'est pas couché في قناة فرنسا 2 بين 2006 و2011، وبرنامج Ça se dispute على i-Télé، ومن سبتمبر 2011، يشترك مع إريك نولو في استضافة البرنامج الحواري الأسبوعي Zemmour et Naulleau على قناة باريس بريمر Paris Première. وهو معروف بآرائه المعارضة لليبرالية ومواقفه الأصولية بالإضافة إلى جدليات كان طرفًا فيها في فرنسا.

صدر له كتاب الانتحار الفرنسي Le Suicide français، والذي أشار فيه زمور إلى الفرنسيين فقدوا الثقة بمستقبل بلادهم وأن الدولة ضعفت سيطرتها على بعد الأمور مثل القضايا المتعلقة بالمهاجرين.[1]

في ديسمبر 2014، أنهت قناة i-Télé تعاملها مع إيريك زمور على أثر حوار له نُشر في صحيفة كوريري ديلا سيرا الإيطالية، والتي جاء فيها أن "للمسلمين قانونهم المدني وهو القرآن، والمسلمون يعيشون منغلقين على أنفسهم في الضواحي...التي أرغم الفرنسيون على مغادرتها".[2] سأله المحاور عما إذا كان يقترح إذًا ترحيل خمسة ملايين مسلم فرنسي، فأجابه إريك زمور بالقول "أعرف طبعًا أن هذا الحل ليس واقعيًا، لكن من كان يتخيل أن يغادر مليون فرنسي من الأقدام السود الجزائر بعد الاستقلال أو أن يترك ما بين 5 و6 ملايين ألماني أوروبا الوسطى والشرقية حيث كانوا يعيشون منذ قرون".[3] كذلك قال أن "حالة الشعب داخل الشعب هذه، والمسلمين بين الفرنسيين ستجرنا إلى حرب أهلية".[4]

في سبتمبر 2016، وضمن لقاء في إحدى القنوات التليفزيونية الفرنسية، انتقد وزيرة العدل السابقة رشيدة داتي لإطلاقها اسم عربي على ابنتها. وقال إن تسميتها بزهرة يجعلها "أقل فرنسية" من الآخرين، كونه لا يأتي من قائمة الأسماء الفرنسية المسيحية الرسمية، كما وطالب بإعادة العمل بقانون يحدد أسماء المواليد المسموح بها في فرنسا، والذي ألغي عام 1993 بعد مئتي عام من العمل به. في المقابل وصفت داتي تصريحات إريك زمور "بالمرضية".[5]

سبق له الفوز بجائزة كومبور شاتوبريان.

روابط خارجية

  • مقالات تستعمل روابط فنية بلا صلة مع ويكي داتا

مراجع

  1. ^ "الانتحار الفرنسي: شعب فقد الثقة في المستقبل". البيان. 28-11-2014. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  2. ^ "إبعاد الإعلامي الفرنسي إيريك زمور بسبب تصريحاته المعادية للإسلام". فرنسا 24. 20-12-2014. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "في كتابه الانتحار الفرنسي: زمور يطالب بتطهير فرنسا من المسلمين". مرايا. 18-12-2014. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ زين العابدين بن حمدة (06-01-2015). "زوبعة إعلامية في فرنسا: الصحفي الفرنسي إيريك زمور يطالب بترحيل المسلمين". جريدة المغرب. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ سياسية فرنسية ترد على منتقدين لتسمية ابنتها باسم عربي، BBC Arabic نسخة محفوظة 13 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.