أهل السنة والجماعة في إيران

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من السنة في إيران)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أهل السنة والجماعة من طوائف إسلامية في إيران وتعتبر أكبر مذاهب إسلامية فيها بعد الشيعة الإثنا عشرية الأصولية[1] ويشكلون على أقل التقدير 8%-10% من إجمالي السكان الإيرانيين وفقًا للإحصاءات شبه رسمية، أي بنحو 10 مليون نسمة من إجمالي 80 مليون،[2][3] فهم ينحدرون من خلفيات وأعراق متنوعة كالأكراد والبلوش والتركمان والطوالش والفُرس والعرب وينتشرون في مختلف مدن وقرى ومحافظات لا سيما يشكلون الغالبية أو الأقلية البارزة في كردستان غربًا وخُراسان وبلوشستان شرقًا، وجُرجان وجيلان شمالًا وهُرمُزغان وفارس وبوشهر جنوبًا. [4]
أن دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مادتين 13 و14 نصّ على أن "الدين الرسمي لإيران هو الإسلام، والمذهب هو المذهب الجعفري الاثنى عشري، وهذه المادة تبقى إلى الأبد غير قابلة للتغيير"، وقد حفظ هذا الدستور حقوق الأقليات غير الإسلامية، واعترف بوجودها ومنحها حق الحرية، واعترف رسميا بستة مذاهب اسلامية (الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي والزيدي إضافة إلى الاثنا عشرية)، بما فيها المذاهب الأربعة،[5] والحكومة الإيرانية تؤكّد دومًا أنّه لا تفرقة بين المواطنين بسبب دين أو مذهب أو عرق، في حين أنّ بعض المنظمات الحقوقية يصرّح خلاف ذلك وأعلنت مرات عديدة بأن مسلمون السنة في إيران يتعرضون لمضايقات تؤثر على حريتهم.[6]
في أغسطس 2016، أعلنت وكالة مهر للأنباء عن وجود خمسة ملايين السنة في إيران وذكرت أن أتباعها لديهم 6000 مسجد في ذلك البلد وهناك مسجدًا أو قاعات الصلاة لكل خمسمائة السنة فيها ويعتبر جامع مكي في زاهدان أكبر المساجد للمصلون السنة ولهم 358 مدرسة دينية.[7][8][9][10]

التاريخ

يرجع تاريخ أهل السُّنة في إيران إلى بداية دخول الإسلام تلك البلاد في القرن الأول الهجري/السابع الميلادي في عهد الخليفتين عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان.[11] بدأ الفتح الإسلامي لفارس في أواخر خلافة أبي بكر، بعد انتهاء حروب الردّة، لكن معظم الفتح تم في عهد الخليفة عمر بن خطاب. وتم فتح الأقاليم المحيطة بفارس خلال عهد عثمان. تعاقبت على حكم بلاد فارس خلال العصر الإسلامي دول متعددة بداية بالأمويين (661 - 750 م) ووصولًا إلى الدولة الخوارزمية (1077 - 1231 م). غلبت المذهب السني على إيران المسلمة ما يقارب تسعة قرون، من العام 21 هـ إلى 907 هـ/ 642 م إلى 1502 م، من معركة نهاوند حتى تحويل الصفويين لإيران من المذهب السني إلى الشيعي.
أسس إسماعيل الصفوي دولته العام 1500م، وأعلن أن التشيع الاثنا عشري دين الدولة والأمة، وفرض هذا المذهب كمذهبًا رسميًا في مختلف أنحاء بلاد فارس دون مقدمات وفي وقت كان أكثر من ثلاثة أرباع سكان البلاد من السنة. واتخذت الإمبراطورية الصفوية في 1501 مذهب الشيعة كمذهبًا رسميًا حيث كان معظم المسلمون الإيرانيون قبل ذلك يعتنقون المذهب السني ووجودهم في بلاد إيران يسبق الوجود الصفوي بعشرة قرون.[12]
وفي بداية القرن العشرين وتحديدًا في أيام رئاسة محمد خاتمي كان لهم مطالب متعلقة بالحقوق السياسية وحرية الدعوة والإعلام وبناء المساجد الخاصة بهم.[13]

الديموغرافيا

أن السنة في معظم المحافظات الإيرانية يشكلون الأقلية أو نسبة متساوية عدا كردستان و بلوشستان فهم الأغلبية. أن المناطق التي يسكنها أهل السنة في إيران هي متنوعة ومتناثرة، أهل السنة في شرق إيران لهم امتداد جغرافي وقومي ومذهبي داخل باكستان وأفغانستان. والسنة من الساكنين في شمال شرقي إيران لهم امتداد مع مسلمو السنة في آسيا الوسطى. وفي جنوب إيران، السنة لهم امتداد مذهبي داخل دول وجزر الخليج. وفي غرب معتنقو أهل السنة من الأكراد يمتدون ويتجانسون من أهل السنة في الشمال العراقي ويتحدون معهم من الناحية الجغرافية والقومية والمذهبية واللغة.[14]

التعداد

لا تقوم الحكومة الإيرانية بالسؤال عن مذهب إسلامي من المواطنين عند القيام بإحصاء للتعداد السكاني فلذلك تتضارب المعلومات عن عدد السنة في إيران، وحسب الإحصائيات غير رسمية تتراوح عددهم من 6-8 حتى 12-15 مليون نسمة وحتى يقال نحو 20 مليون من مجموع سكان إيران، في عقد 2010، فالسنة بحسب عرقيات وخلفياتهم يشكلون الأكراد 4/5 ميليون، البلوش 2/5 ميليون، الفُرس 1/7 ميليون، التركمان حوالي ميليون، الطوالش 250 ألف والعرب 120 ألف والأتراك200 ألف، أي أكثر من 10 ميليون من إجمالي السكان البلاد.[15]

التوزيع الجغرافي

يتوزع السنة على أطراف إيران بعيداً عن المركز الذي تشيع أثناء الحكم الصفوي. أكثرهم من الأكراد (شافعية) والبلوش (حنفية) والتركمان (حنفية) والطوالش (الديلم، غرب بحر قزوين في غيلان وأردبيل)، ثم يليهم العرب (خاصة في بندر لنجة) وبعض الآذريين (حنفية نقشبندية). أما الفرس الشافعية فكثير منهم من في محافظة فارس وبعضهم في طهران. وأهل السنة يشكلون الغالبية في كردستان (من مدينة قصر شيرين شمال الأحواز إلى حدود أرمينية على طول حدود تركيا) وبلوشستان وبندر عباس والجزر الخليجية وبو شهر وتركمن صحرا (من بحر قزوين إلى حدود تركمانستان) وشرقي خراسان (تحدها من الشمال تركمانستان، ومن ناحية الشرق أفغانستان). كما يتواجدون كأقليات في كرمنشاه وخوزستان، ومناطق في محافظة لرستان[16][17] إضافة لمن هاجر منهم للمدن الكبرى كطهران وأصفهان ومشهد.

الديموغرافية العرقية

الأكراد

مسلمة كردية تقرأ القرآن في جامع سنندج أيام شهر رمضان 1439 هـ / 2018م.

محافظة كردستان في غرب إيران في المرتبة الأولى من حيث الكثافة السكانية السنّية وهم أكراد وأكثرهم من أتباع المذهب الشافعي ويتركزون في مدن سنندج وسردشت ومريوان وبانة ونقدة. كما تضم مدن مهاباد وأشنوية في محافظة أذربيجان الغربية.
والأكراد سنة في إيران ينتشرون في محافظات كردستان وكرمانشاه والأذربيجان الغربية ونسبة صغيرة في إيلام.
توجد 26 حوزة علمية في محافظة كردستان تتوزع على مدن مریوان وبانة وسروآباد وسنندج وسقز ودیواندره. وهناك 1300 طالب السنّة يدرسون العلوم الدينية في هذه الحوزات. وتوجد 10 مدارس أخرى في طور الإنشاء.
وفي محافظة أذربيجان الغربية توجد 11 مدرسة لتدريس العلوم الدينية السنّية تتوزع على مدن أرومیة وبوكان ومهاباد ونقدة وبیرانشهر وأشنویة. تشكل نسبة أهل السنة فی هذه المحافظة 45% من الأتراك والأكراد.[18]
وفي محافظة كرمانشاه 15 مدرسة لتدريس العلوم الدينية لـ 200 طالب. وهناك أكثر من أربع مدارس دينية في بعض مدن هذه المحافظة.[19]

البلوش

أطفال بلوش في احتفال في نيك شهر، 26 مارس 2014

معظم سكان محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية من أهل السنة ومن أتباع الفقه المذهب الحنفی وهم موزعون فی أنحاء المحافظة عدا زابُل، من زاهدان في شمال وشابهار ونيك شهر التي في الجنوب، وسرواوان في شرق وإيران شهر في وسط، وخاش ومير جاوة في شمالي شرقي المحافظة. وإنهم یتكلمون باللغة البلوشیة بلهجتی المكرانیة والسرحدیة ولهم لهجات محلیة أخری. ویصل نسبة مسلمي أهل السنة فی هذه المنطقة إلى أكثر من 60%.[20] مدينة زابُل تقطنها الفرس وتعد المدينة الفارسية الشيعية الوحيدة في محافظة بلوشستان، ولهذا تسمى المحافظة بـ"السيستان" وبلوشستان.[21]
والبلوش في إيران هم من أهل السنة الأحناف ويشكلون 2% إلى 4% من مجموع السكان في إيران ويتحدثون اللغة البلوشية التي تعود أصولها إلى اللغة البهلوية، لغة فارسية قديمة.[22][21]
ومحافظة سيستان وبلوشستان تحتضن حركات مسلحة ضد الجكومة الإيرانية باستمرار، وتستمد هذه الحركات دعمها من مناطق مجاورة لمناطق البلوش في باكستان وأفغانستان، وشهدت مناطق بلوشستان العديد من الاشتباكات بين القوات البلوشية والقوات الإيرانية في القرن العشرين وحادي والعشرين يسمي "صراع بلوشستان"، وقام البلوش بعمليات نوعية عسكرية مسلحة ضد مؤسسات النظام الأمنية والعسكرية وخاصة الحرس الثوري، وكثيرا ما ألحق بها خسائر مادية وبشرية.[23] إن أهل السنة بمحافظة كرمان ينتشرون في مدن فهرج وریكان وقلعة كنج ومنوجان وهذا بالإضافة إلی الذین هاجروا من بلوشستان أو هرمزغان إليها.[24]

التركمان

مسلمات تركمانيات يذهبن إلى ممارسة شعائر رمضانية 1437 هـ/ 2016 م، في مدينة بندر تركمان الإيرانية.

هناك 1500 مسجد في محافظة غلستان لأهل السنّة وفي شرقها أكثر من 120 مدرسة للعلوم الدينية السنّية ويتلقى هذه العلوم 3500 طالب وطالبة.[19] تسكن تركمان إيران جنوبي شرق بحر قزوين و السهول الواسعة يعرف بـتركمن صحرا آق قُلا، وهم يعيشون في محافظات غُلستان وخراسان شمالي والمركزي. معظم تركمان من أهل السنة، ومن الناحية الفقهية یتبعون مذهبَ النحفي، وتتجلی الاعتقادات والآداب والتقالید والثقافة الإسلامية والأخلاق الدينية في حياتهم بشكل بارزرة وهم ينتشرون في مدن مثل بندر تركمان، آق قلا وكميشان وكنبد كاووس ومراوه تبه، كما يعيش في المناطق الأخرى لهذه المحافظة نسبة كبيرة منهم وينتشر مهاجرون البلوش في ضواحي وقرى ومدن مختلفة حيث يشكلون نسبة صغيرة من عدد هذه المناطق.[25]
للصوفية حضور بينهم، وخاصة في قبيلة جوجلان وهم نقشبندية.[26]

الفُرس

المسلمون السنة يستعدون لصلاة عيد الأضحى 1434 هـ/ 2013 م بالجامع الجامي في مدينة تُربَت جام، أكبر مدينة في شرق محافظة خراسان الرضوي (المركزي).

بدأ الفتح الإسلامي لخراسان في أواخر خلافة أبي بكر، وغالبية سكان إقليم خراسان الكبرى هم من الفرس والبشتون والبلوش مع وجود للترك في الأقسام الشمالية. وقبل دخول الإسلام كان الإقليم مركزاً للديانة المجوسية وخصوصاً في بلخ في أفغانستان، وعند تجذر الإسلام في المنطقة اعتنق عامة الخرسانيين الإسلام حيث كانوا في الغالب من السنة الشافعية، وبعض الحنفية. في حين توجد الشيعة في الإقليم أيضاً وقد تركزوا في مدينة طوس وما جاورها (تعرف باسم مشهد حالياً). ثم بعد حكم الصفويين، اعتنق معظم سكان القسم الإيراني المذهب الشيعي. في حين أنه لا تزال هناك مجموعات سنية كبيرة في الإقليم خاصة في الشرق (على حدود أفغانستان) وفي الشمال (على حدود تركمانستان). أما في أفغانستان وتركمانستان فيسود المذهب السني الحنفي مع وجود للشيعة في مدينة هيرات الأفغانية.
هناك ثلاث محافظات في شمال شرق وشرق إيران تسمى بمحافظات خراسان أي الجنوبية والمركزية/الرضوية والشمالية وأغلبية أهل السنة والجماعة بها هم في محافظة خراسان الجنوبية الواقعة على الحدود الإيرانية الأفغانية. نسبة أهل السنة فيها ما تقارب 17% وهم من القومية الفارسية ثم البشتون والبلوش.[27]
والسنة في خُراسان من خلفيات وأعراق متنوعة كالفُرس والبشتون والبلوش والتركمان وغالبية الفرس السنة يقطنون محافظات خراسان الثلاث، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظات الجنوب الثلاث (محافظة فارس وهرمزغان وبو شهر).[28] حسب الإحصائيات 2015، يوجد في خراسان الجنوبية 139 مسجدا و 4 مدارس دینیة لأهل السنة، منهم مدرسة الصدیق ببيرجند و مدرسة علي بن أبي طالب بطبس مسینا ومدرسة أنوار العلوم بماخونیك ومدرسة العلامة الندوي بقریة آبكرم، إضافة إلی مركز خاتم النبیین الثقافي والفني ودار القرآن بمسجد النبي في مركز المحافظة، بيرجند. وفقا لإحصائیات عام 2012 و 11% من سكان بيرجند هم من أهل السنة فضلًا عن أكثر من سبعة آلاف من اللاجئین الأفغان یسكنون في خراسان الجنوبیة وجلهم من أهل السنة ویعیشون في بیرجند ومدن أخرى.[29]
وفي فبراير 2019 أعلن أن هناك 220 مسجدا ناشطا لأهل السنة من مجموع 247 مسجدا بمحافظة خراسان الجنوبية، و 5 مدارس دينية رسمية لهم، 3 منها للرجال واثنان للنساء، يدرّس فيها 142 استاذا.[30]
في محافظة خراسان الرضوي (المركزي) ينتشرون في مختلف مدن وقرى المحافظة، كمدينة تُربَت جام وخاف وتايْباد وسَرَخْس (أي منطقة زَوْزَن التاريخية) ومهاجرون إلى مركز المحافظة، مشهد وفيها العتبة الرضوية المقدسة لدى الشيعة وأغلبهم من الفُرس ثم البشتون وفيهم البلوش والتركمان. إن أغلبية سكان تایباد/طيّبات في شرقي محافظة هم مسلمون ویشكل أهل السنة والجماعة الأكثریة فيها ویتبعون مذهب الحنفي وهم ملتزمون باعتقاداتهم المذهبیة والشؤون الدینیة ولهم مدارس وحوزات علمیة إسلامیة.[31] وفي مدينة تربت جام، يشكلون نسبة متساوية مع الشيعة.

العرب

أهالي جزيرة كيش، بعد صلاة عيد الفطر 1439 هـ/ 2015 م.

أن السنة في كل من محافظات بوشهر، هرمزغان وفارس (أي بر فارس) هم أغلبهم من العرب ثم الفُرس ويشار إليهم إيضًا بـ"أهل السنة الجنوب". ووفقاً لإحصاء عام 2014 فإن 10 بالمائة من مجموع السكان هم من معتنقي المذاهب السنية الأربعة، لكن الإحصاءات غير الرسمية تمنحهم نسبة أكبر.[32]
وفي بوشهر يوجد مسجدان لأهل السنة في مركز المحافظة، وأكثر من مائة مسجد في مختلف أنحاء محافظة من القرى والمدن الأخرى مثل عسلويه وكنكان ولهم تاريخ عريق فيها.[33]
يقطن معظم السنة الجنوب المذهب الشافعي ولأهل السنّة في هذه المحافظة مدارس ومراكز علمية خاصة بهم كما في بقية المحافظات.وقد وصل هذا العدد إلى 40 مدرسة.[19]

الطوالش

أهل السنة في غيلان هم طوالش وقليل من الفُرس والأتراك وينتشرون في مدن رضوان شهر (60%) وبره سر (80%) وأسالم (70%) وهشتبر (تالش) (60%) و أستارا (30%).[34] وعددهم حوالي 250 ألف ولهم مدارس ومساجد ويتبعون المذهب الشافعي.[15]

المذاهب الفقهية

أن غالبية السنة في إيران هم يعتنقون مذهب الحنفي والشافعي. والأحناف يتوزعون على الحدود الشرقية الإيرانية ويمتدون باتجاه الجنوب والشمال، ويبدأون من شرق محافظة خراسان وحتى جنوب محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية الحدود الشرقية لإيران، ويمتدون باتجاه الجنوب ليصلوا إلى محافظة هرمزغان وعدد من جزر الخليج لغاية بندر لنجة ومن جهة الشمال يبدأون من شرق بحر قزوين، والذي يسكن فيه التركمان ليمتد باتجاه الشمال الغربي لمحافظة خراسان. يتوزع الشافعيون في غرب إيران، وبالتحديد في محافظة كردستان وجنوب محافظة أذربيجان الغربية وقسم من محافظة كرمانشاه.[14]

التعليم الديني

طلبة في مدرسة ربانية بمحافظة غُلستان الإيرانية التركمانية.

تعد الجامعة دار العلوم في زاهدان، أكبر مركز ديني وثقافي لأهل السنة في إيران. أسست في 1971 ولها دور عظيم في مجال التعليم والتربية الإسلامية والقيادية لأهل السنة والجماعة في إيران، حيث استطاعت في تاريخها أن تخرّج من العلماء والمفتيين والدعاة، وقد أنشأت برامج دعوية ونشاطات علمية تربوية.[35]
أعلن الشيخ عبد الرزاق رَهبَر في فبراير 2018، من الأئمة السنّة التركمان أن لهم مدرسة دينية وقبل "أن يلتحق أحد بالمدرسة التعليمية وقبل بلوغ السن، يرتاد مدرسة دينية تركمانية ويتعلم الصلاة بالتركمانية، حتى إن كل العبادات نعلّمها باللغة التركمانية."[36]
وقال عبد الحميد إسماعيل زهي في مارس 2012 عن المشكلات التي يواجهون مدارس الدينية السنية في إيران "أنها مدارس غير رسمية، ولا تُعتَرف بشهاداتها في جامعات العالم الإسلامي. ويواصل حاليا عدد من خريجيها في الجامعة الإسلامية في ماليزيا وسوريا دراستهم، ولكن لا توجد علاقة علمية مع جامعة الأزهر وغيرها من الجامعات المعتبرة في العالم الإسلامي، وهذه مشكلة تحزننا وتقلقنا كثيرا." وأكد إنّ أهل السنة في إيران يواجهون أزمة ومشكلة "هي غريبة في نوعها..وهي أنهم يُعرفون خارج إيران كمواطنين إيرانيين، وقد لا يجدون اهتماما وقبولا بسبب ذلك في كثير من الجامعات والمراكز العلمية الكبرى، ويُتهمون بالعُمالة لصالح إيران...".[37]
شرّح عبد العزيز المولودي صحفي وناشط حقوقي كردي إيراني في مارس 2013 على إن طلاب الشیعة في العلوم الدينية یكملون مراحل دراساتهم المختلفة فیحصلون إزاء كل منها علی شهادات رسمیة أو جامعیة عادة أو تتم معادلة شهاداتهم فی المراكز العلمیة في إيران، فی حین أن طلاب السنة لم یكن لهم هذا النصیب وهذا الأمر قد سبّب حرمانهم في حياة الاجتماعية. وقال إن الرقابة الإداریة التی كانت موجودة فی عهد الملكي علی علماء السنة والمدارس الدینیة، "ماتزال موجودة بعد الثورة أیضاً ولكنها قد تغیرت ماهیتها؛ علی سبیل المثال أن الرقابة الآن صارت تعمل لاحتواء الجهات الفكریة والعملیة وتسعی لتوجِّه الطلاب والعلماء إلی جهة خاصة حتی ینقاد بذلك العلماء وتنقاد المدارس فی طریق مبرمج هادف وهذا مایفعله الجهاز الإداری التبلیغی للمذهب الرسمی."[38]

الاضطهاد الديني والمعاناة

في 2009 نشرت وثيقة على موقع ويكيليكس حمّلت برقية صادرة من السفارة الأميركية بالعاصمة الأذرية باكو تصرفات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "المعادية للسنة". والمصادر قالت إن حكومة الرئيس أحمدي نجاد "يرتكب ممارسات معادية ومستفزة للسنة في إيران مثل التعرض لمشايخهم ومضايقتهم في صلاتهم والإغارة على مساجدهم." وتحدثت برقية عن التعامل "الشرس " للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مع قضايا الأقليات، فـ"الرئيس المؤتمن على الشعب يرتكب ممارسات معادية ومستفزة للسنة" تبدأ بالتعرض لقاداتهم الدينيين ومضايقتهم في صلواتهم، ولا تنتهي عند هدم مساجدهم وإعطاء الأوامر بشن حملات استعراضية للتنكيل بهم خلال السنين الماضية"، كما جاء في البرقية.[39][40][41][42]
وفي رأي صادق زيبا كلام هناك علاقة بين معاداة العرب والمعاناة السنة في إيران، وعلى الرغم من أن غالبية العرب الإيرانيين من الشيعة،[43] (بطريقة مماثلة لتسمية شيعة العراق بـ"الإيرانيين/الموالين لإيران" ومعاناتهم وهم عرب)، قال زيبا كلام في أكتوبر 2011 "إن الحقد والضغينة تجاه السنة ورموزهم لدى الكثير من الإيرانيين هو في واقع الأمر الوجه الآخر للحقد على العرب" وصرّح أيضًا عن "علاقة مباشرة بين تدني المستوى الثقافي والنزعة العنصرية".[44]، وقال كاتبًا في مركز المزماة للدراسات والبحوث في سبتمبر 2014 أنّ "السُنّية" شكّلت في الوعي الفارسي مرادفاً للـ "العربية" منذ نشأة الكيان الصفوي، وتمّ إجبار المجتمع على التحول إلى "الشيعيّة" كآلية مناهضة للثقافة العربية، تزامنت مع حالات الاختراق للإمبراطوريات العربية سواء الاختراقات السياسية، أو الاصطناعات المذهبية اللاحقة. وبزعمه أن أهم أشكال الاضطهاد الديني للسنة إيران، منذ الثورة 1979 تحديداً، يتم في النقاط التالية: "منع أئمة جوامع أهل السُنّة من حرية بيان عقائدهم على المنابر يوم الجمعة"، "تنفيذ الإعدامات بتهمة الوهابية، وهم كل من يدعو إلى مذهب أهل السُنّة." و"الجرح لعقائد أهل السُنّة والنيل من الصحابة عموماً في الدوائر الحكومية وأمام أهل السُنّة." و"عدم السماح لأهل السُنّة ببناء المساجد والمدارس في المناطق ذات الأكثرية الشيعية." و"هدم عدد من المساجد والمدارس الدينية السُنّية." و"تسخير جميع وسائل الإعلام لنشر العقيدة الشيعية في الأوساط السُنّية." و" تنشئة الأطفال وأبناء أهل السُنّة على أفكار وعقائد الشيعة وترغيبهم بها، عن طريق المدارس من الابتدائية إلى العالية." و"حرمان أهل السُنّة من شؤونهم الثقافية والاجتماعية والأخلاقية."[45]
عبر عبد الحميد إسماعيل زهي في رسالته إلى علي خامنئي في بداية 2018، عن مخاوف المجتمع السني في إيران، داعيا إلى احترام الدستور وإنهاء التمييز ضد الأقليات.[46] ثم بعث في يوليو 2018 برسالة إلى علي السيستاني، مطالبًا إياه بأن يستخدم نفوذه ومكانته للتوسط لإزالة معاناة أهل السنة في إيران بعد أربعين عامًا من الثورة الإسلامية 1979، ووصف «التمييز الطائفي الشديد»، و«غياب الحريات الدينية»، و«عدم توظيف نخب أهل السنة في المناصب العامّة»، و«عدم التوازن في الاستخدمات بين الشيعة والسنة في المناطق السنية»، بأنها أبرز مشكلاتهم. [47]
سيّست مطالب السنة في إيران في عقد 2010 عندما زادت الخلافات بين إيران وبعض الدول العربية وتحديدًا صراع إيران والسعودية وادعاءاتهما من قبل وسائل الإعلام والمراجع الرسمية،[48] واتهامات علنية بممارسة النهج الطائفي.[49]

القضايا الحقوقية

قضية مسجد للسّنة في طهران

من المعروف أنه لا يوجد مسجد/مساجد للمصلون السنة في العاصمة الإيرانية طهران، والخلاف يبدأ وويستند حول التسمية المساجد السنّة فيها بـ"الجامع/المسجد" أو "المصلیات/القاعات الصلاة" (بالفارسية:نَماز خانة) في القوانين المدنية أو الفقهية. أكد جماعة الدعوة والإصلاح في إيران في أبريل 2019 أن إطلاق اسم المسجد علی هذه أماكن العبادة مخالف تماما مع ما یؤكد علیها بعض الشخصيات السنة القائلین بعدم وجود مسجد أهل السنة بطهران حينما الحكومة صرّح أنهم مساجد ولا یوجد فرق جوهري بینهما.[50] وأصبحت هذه القضية مصدر إزعاج كبير عندما قامت بلدية طهران وبدعم من قوات الأمن بهدم المصلى الوحيد لأهل السنة في طهران، في يوليو 2015.[51]

الشخصيات البارزة

من أبرز شخصيات مسلمة سنية إيرانية في تاريخها المعاصر في مجالات مختلفة، وانتمائهم العرقي والقومي:

انظر أيضًا

وصلات خارجية

مراجع

  1. ^ US Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor (2007). "International Religious Freedom Report 2007: Iran". US State Department. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  2. ^ "The World Factbook - Central Intelligence Agency". www.cia.gov. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "شیعه و سنی كردن فرآیندهای جمعیتی نادرست است - ایرنا". مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Magiran | روزنامه شرق (1396/06/12): اهل سنت ایران نسخة محفوظة 25 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ عدد مساجد أهل السنة في ايران يفوق عدد مساجد الشيعة - قناة العالم الاخبارية نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أهل السُّنَّة في إيران - المعهد الدولي للدراسات الإيرانية نسخة محفوظة 2 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ سهم دوبرابری اهل سنت از مساجد ایران/ تهران محرومترین شهر از مسجد - خبرگزاری مهر | اخبار ایران و جهان | Mehr News Agency نسخة محفوظة 9 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ خبرگزاری مهر: اهل سنت در ایران 10 هزار مسجد دارند نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ اهل السنة لديهم 9 مساجد في طهران وأكثر من 15 الف مسجد في ايران - Mehr News Agency نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ إيران: ارتفاع عدد مساجد أهل السنة إلى أربعة أضعاف - RT Arabic نسخة محفوظة 9 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ عمران سميل نزال (2012). أهل السنة في إيران (الطبعة الأولى). دبي، الإمارات العربية المتحدة: المسبار. صفحة 116. ISBN 9789948443476. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ علي لافي (2012). أهل السنة في إيران (الطبعة الأولى). دبي، الإمارات العربية المتحدة: المسبار. صفحة 91. ISBN 9789948443476. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ حقوق الإنسان في إيران نسخة محفوظة 4 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. أ ب الأقليات الإيرانية.. ثغرات تسمح باختراق وضرب الأمن القومي! نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب عبد الظاهر سلطاني (2016). اهل سنت ایران: فرصت‌ها و چالش‌ها (باللغة الفارسية) (الطبعة الأولى). سنندج، إيران: آراس. صفحة 52. ISBN 9786007682357. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  16. ^ "رسالة أهل السنة في إيران إلى خامنئي تكشف الاضطهاد". مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Albainah - أهل السنة والجماعة في إيران (الحلقة الثانية)". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ مقابلة مع الأستاذ عبد العزيز عبدي مدير مدرسة « صلاح الدين الأيوبي » الدينية | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. أ ب ت إخواننا نسخة محفوظة 17 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ بلوشستان | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب البلوش.. مأساة أخرى للسنّة في إيران - جريدة الوطن نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ ليست حكرا على العرق الفارسي.. فسيفساء من الأعراق تشكل إيران نسخة محفوظة 8 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ القوميات والأقليات في إيران ج 4 | مركز المزماة للدراسات والبحوث نسخة محفوظة 2 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ أهل السنة بمحافظة كرمان | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ نظرة علی تركمان إيران | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ مذاهب أهل السنة لدى التركمان في ايران - Mehr News Agency نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ عن أهل السنة في إيران نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ مظلومية أهل السنة في إيران 1 نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ https://web.archive.org/web/20200328085739/http://www.islahweb.org/ar/content/2015/1/13407/خراسان-الجنوبیة-وأهم-مراكز-أهل-السنة-فیها. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  30. ^ ارتفاع عدد مساجد أهل السنة بمحافظة خراسان الجنوبية من 90 الى 220 مسجدا خلال أربعة عقود - Mehr News Agency نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ تعریف موجز بمدینة «تایباد» | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ السنة في جنوب إيران يشكون من تدخل الأجهزة الأمنية في شؤونهم الدينية | مركز المزماة للدراسات والبحوث نسخة محفوظة 2 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ أهل السنة في بوشهر نسخة محفوظة 27 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ أهل السنة في تالش | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ لمحة تاريخية عن جامعة دار العلوم بزاهدان نسخة محفوظة 26 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ الميادين | أهل السنة في ايران اليوم… أين تكمن التحديات؟ نسخة محفوظة 7 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ محنة أهل السنة في إيران لها أون لاين - موقع المرأة العربية نسخة محفوظة 9 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ https://web.archive.org/web/20200328085741/http://www.islahweb.org/ar/content/2013/3/8003/مدارس-و-علماء-أهل-السنة-الأكراد. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  39. ^ السنة في إيران.. هل يتعرضون للقمع؟ شارك برأيك نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ الواقع المرير لأهل السنة في إيران | موقع المسلم نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ ويكيليكس: إيران تضايق مواطنيها السنة نسخة محفوظة 26 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ US embassy cables: Target Iran - the view from Baku | World news | The Guardian نسخة محفوظة 16 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ عرب إيران: عالقون ما بين القومية العربية والتناحر الطائفي الإقليمي - Fanack.com نسخة محفوظة 2 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ مفكر إيراني بارز: نكره العرب وبسببهم نلعن أهل السنة.. ولا ننسى لهم القادسية | دنيا الوطن نسخة محفوظة 29 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ السُنّة في إيران: ضحية اضطهاد دينيّ مُمنهج سلطويّاً ومجتمعياً | مركز المزماة للدراسات والبحوث نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ من المدارس إلى المساجد.. السنة الإيرانيون وصنوف الاضطهاد نسخة محفوظة 13 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ فضيلة الشيخ عبد الحميد يراسل آية الله السيستاني حول قضايا العراق ومشكلات أهل السنة في إيران - الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الحميد نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ صراع السعودية وإيران: من هم الأعداء والحلفاء؟ - BBC News Arabic نسخة محفوظة 22 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ المعضلات الطائفية في السياسة الخارجية الإيرانية: حين تتصادم سياسات الهوية مع الإستراتيجية - مركز كارنيغي للشرق الأوسط - مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي نسخة محفوظة 29 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ حوار قصیر مع مسؤول العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح حول مساجد أهل السنة في طهران | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ "شاهد.. آلاف المصلين السنة في طهران دون مسجد". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ الأستاذ عبد الرحمن فرامرزي | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ في رحاب بدیع الزمان الکردستاني | پایگاه اطلاع رسانی اصلاح نسخة محفوظة 18 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ Iranica - HAŽĀR نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ Broughton, Ellingham, Trillo, Simon, Mark, Richard (1999). World music: the rough guide. Africa, Europe and the Middle East, Volum 1. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  56. ^ "Evidence about the widespread, planned and systematic violation of Human Rights in Iran". Iranian Human Rights Activist Groups in EU and North America. نسخة محفوظة 9 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  57. ^ http://www.islahweb.org/content/2017/6/18959/در-سایهی-نور-گفت‌وگو‌-با-دکتر-مصطفی-خرّمدل،-نگارندهی-تفسیر-نور نسخة محفوظة 2019-03-06 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ يوسف, محمد خير رمضان. المستدرك على تتمة الأعلام. بيروت: دار ابن حزم. صفحة 177. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ لمحة عن حياة فضيلة الشيخ عبد الحميد حفظه الله - الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبدالحميد نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ "لأول مرة إيران تعين سفيرا سنيا (العربية نت)". www.alarabiya.net. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ U.S. Virtual Embassy Iran نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ Saneh Jaleh and the Battle for a Slain Protester's Memory - Tehran Bureau | FRONTLINE | PBS
  63. ^ "Queiroz Names Team Melli Squad". afcasiancup.com. 31 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ سردار آزمون بازیکن اهل سنت تیم ملی ایران - YouTube نسخة محفوظة 28 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.