أسماء فيتامينات لتقوية الذاكرة

من أرابيكا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Vitamin tablets (27522813860).jpg

قد يُساعد استهلاك أنواع مُعيّنة من الفيتامينات والأحماض الدهنية على تقليل خطر الإصابة بفقدان الذاكرة أو مرض ألزهايمر ومن هذه الفيتامينات فيتامين ب12،فيتامين هـ،فيتامين د،فيتامين ك، وكذلك عناصر أخرى مفيدة للذاكرة مثل أوميغا 3، الزنك، الحديد و المغنيسيوم. تُعدّ الفيتاميناتُ من الموادّ التي يستخدمها جسم الإنسان لأداء العديد من الوظائف المهمّة؛ كعمليّات الأيض، والنموّ، والحفاظ على وظائف الأعصاب، وتنقسم الفيتامينات إلى مجموعتين؛ الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ومن الجدير أنّ كلّ فيتامينٍ يؤدي وظيفةً خاصّةً في الجسم، وقد يؤدي انخفاض مستويات أيّ فيتامين إلى حدوث بعض المشاكل الصحيّة، ولتجنب ذلك يُنصح بالحصول على كميّات كافية من الفيتامينات، وذلك عن طريق الالتزام بنظامٍ غذائيٍّ متوازن يحتوي على أصناف متنوّعة من الأطعمة، إلّا أنّ البعض قد يُضطرّ أحياناً إلى الحصول على الفيتامينات من المكمّلات الغذائية.

فيتامين ب12

يُساهم فيتامين ب12 في الحفاظ على صحّة خلايا الدم الحمراء والخلايا العصبية، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص مستويات هذا الفيتامين في الجسم؛ والذي يُعدّ أمراً شائعاً لدى كبار السن والنباتيين، قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض والعلامات، من بينها فقدان الذاكرة، وفي هذه الحالات يُمكن تحسين الذاكرة من خلال استخدام مكمّلات فيتامين ب12،[1] حيثُ أظهرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرَت في مجلة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2016 أنّ انخفاض مستويات فيتامين ب12 يرتبط بضعف أداء الذاكرة لدى مرضى الضعف الإدراكي البسيط (بالإنجليزية: Mild Cognitive Impairment)‏[2]، وتُعدّ المنتجات الحيوانية المصدرَ الطبيعيَّ لهذا الفيتامين ولا يُمكن إيجاده في الأطعمة النباتية، ومن مصادره الغذائية الجيدة؛ لحوم البقر والدواجن، والأسماك بأنواعها وخاصة سمك الحَدُّوق (بالإنجليزية: Haddock)‏ والتونة، ومنتجات الألبان؛ كالجبن واللبن والحليب، بالإضافة إلى البيض، وبعض منتجات الخميرة الغذائيّة (بالإنجليزية: Nutritional Yeast)‏.[3]

فيتامين هـ

يُعدّ فيتامين هـ أحد الفيتامينات التي قد تُساهم في تحسين صحّة الدماغ والذاكرة عند كبار السن، حيث أشارت دراسة أجريت على الفئران ونُشرَت في مجلة Behavioural Brain Research عام 2012 إلى أنّ استهلاك فيتامين هـ قد يُساعد على تقليل ضعف الذاكرة طويل أو قصير الأمد الناجم عن اضطرابات النوم المزمنة، وذلك لأنّ هذا الفيتامين يعمل كمضاد قوي للأكسدة[4]،أمّا عن الأطعمة عالية المحتوى بفيتامين هـ؛ فتتضمن؛ بذور دوار الشمس، واللوز، والسبانخ والأفوكادو، والقرع، والكيوي، وسمك السلمون، بالإضافة إلى الروبيان، وزيت الزيتون، وزيت جنين القمح، والبروكلي.[5]

فيتامين د

يؤدي فيتامين د العديد من الأدوار المهمّة لصحة جسم الإنسان؛ ومنها المُساعدة على تعزيز صحة الدماغ، والجهازَين العصبيّ والمناعيّ،[6] وقد يؤدي نقص مستويات فيتامين د إلى زيادة خطر الإصابة بمرض ألزهايمر وغيره من أشكال الخرف،[7] فقد أظهرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في مجلة Journal of Alzheimer's Disease عام 2016 وجود ارتباط بين النقص الحاد في مستويات هذا الفيتامين في الدم وضعف الذاكرة البصرية (بالإنجليزية:Visual Memory)،[8] وتجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن الحصول على فيتامين د إمّا عن طريق تعرّض الجلد لأشعة الشمس؛ فيستجيب الجسم بتصنيع هذا الفيتامين بشكل طبيعيّ، كما يمكن الحصول عليه عن طريق النظام الغذائي، أو المكمّلات الغذائية، ويُعدّ صفار البيض، والكبدة، والأسماك البحرية من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، بينما قد تُدعّم بعض الأطعمة الأخرى به؛ كالحليب والحبوب.[9]

فيتامين ك

يُشير اسم فيتامين ك علميّاً إلى مجموعةٍ من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، منها ما هو نباتي المصدر؛ كالنوع الرئيسي والأكثر شيوعاً من فيتامينات ك والذي يُعرَف بفيتامين ك1 أو الفيلوكينون (بالإنجليزية: Phylloquinone)‏، أمّا النوع الأخر فهو يتوفر بشكلٍ أقل شيوعاً ويوجد في بعض المصادر الحيوانية والأطعمة المختمرة؛ ويُسمّى الميناكينون (بالإنجليزية: Menaquinone)‏ أو فيتامين ك2، أمّا بالنسبة لتأثيره في الذاكرة؛ فترتبط زيادة مستوياته في الدم بتحسّن الذاكرة العرضية (بالإنجليزية: Episodic Memory)‏ لدى كبار السن، كما أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Maturitas عام 2016 إلى أنّ زيادة استهلاك فيتامين ك يُساهم في تحسين الذاكرة وتقليل المشاكل المُتعلّقة بها لدى كبار السن، ويُمكن الحصول على فيتامين ك1 من الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية منه؛ كالخضار الورقية الطازجة أو المطبوخة، والبروكلي، والملفوف، ومخلل الخيار، والهليون، والبامية، والفاصولياء الخضراء، والكيوي، بالإضافة إلى ما يُعرف بكرنب بروكسل (بالإنجليزية: Brussels Sprouts)‏، والسلطات الخضراء التي تحتوي على الخس مثلاً، أمّا مجموعة مركبات فيتامين ك2 فيُمكن الحصول عليها من اللحوم، والأجبان، والبيض، أو يتمّ تصنيعها بواسطة البكتيريا.[10]

عناصر أخرى مفيدة للذاكرة

  • أوميغا 3: تُعدّ أحماض أوميغا 3 الدهنيّة ومكمّلات زيت السمك من العناصر الغذائية التي تؤثر في الذاكرة، حيثُ بيّنت العديد من الدراسات أنّ زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الأحماض الدهنية كالزيوت النباتية، وزيوت المكسرات، وأسماك المياه الباردة، والجوز الإنجليزي، قد تُساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر بشكل ملحوظ، كما أظهرت دراسةٌ أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة PLOS ONE عام 2012 أنّ اتّباع نظامٍ غذائي يحتوي على على كميّة جيّدة من أحماض أوميغا 3 الدهنيّة قد يُساعد على تقليل خطر إصابة الدماغ بالالتهابات العصبية والضعف الإدراكي المُرتبط بالشيخوخة.
  • الزنك: فقد يُساهم عنصر الزنك في تنظيم عملية التواصل بين الخلايا العصبية، ممّا يؤثر في عملية التعلم وتكوين الذكريات، وذلك حسب إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Neuron عام 2011، ويُعدّ المحار، ولحم البقر والدجاج، والتوفو، والمكسرات، والبذور من الأطعمة الغنيّة بالزنك، وذلك بالإضافة إلى العدس، واللبن، ودقيق الشوفان، والفطر.
  • الحديد: يُعدّ الحديدُ المعدنَ الأساسيّ الذي يُحافظ على سلامة عمل بروتين الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)‏ في الجسم؛ وهو البروتين المسؤول عن عملية نقل الأكسجين عبر الدم، بالإضافة إلى أنّ عنصر الحديد يُساهم في العديد من العمليات المهمة في الجسم؛ حيث أشارت دراسة أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Advances in Nutrition عام 2011 إلى أنّ نقص الحديد في المراحل المبكرة من الحياة يؤثر بشكلٍ سلبي في الذاكرة، وسرعة التحليل، والقدرة على التعلُّم عند البلوغ، ويُمكن الحصول على الحديد من عدة مصادر؛ كالمحار الملزمي المُعلّب (بالإنجليزية: Canned Clams)‏، وكبدة البقر، وحبوب الشوفان المُدعّمة، والشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على الكاكاو بنسبة تتراوح من 45 إلى 69%، بالإضافة إلى الفاصولياء البيضاء، والعدس المغلي المصفّى.
  • المغنيسيوم: يُعدّ المغنيسيوم رابع أكثر المعادن وفرةً في جسم الإنسان، وهو يلعب دوراً مُهمّاً في العديد من العمليات الضرورية لصحة الجسم والدماغ، كما أنّه يُحسّن من وظيفة الذاكرة وعملية التعلم، وذلك بحسب ما أشارت إليه إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Neuron عام 2010، ومن أهم المصادر الطبيعية لمغنيسيوم؛ بذور القرع، واللوز، والشوكولاتة الداكنة، والسبانخ، والأفوكادو، والموز.

انظر أيضاً

المراجع

  1. ^ "Vitamin B-12: Can it improve memory in Alzheimer's?" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  2. ^ "Vitamin B-12 concentration, memory performance, and hippocampal structure in patients with mild cognitive impairment" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  3. ^ "Everything you need to know about vitamin B-12" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  4. ^ "The neuroprotective effect of vitamin E on chronic sleep deprivation-induced memory impairment: The role of oxidative stress" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. ^ "Top 10 Foods Highest in Vitamin E" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. ^ "What are the health benefits of vitamin D?" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  7. ^ "Vitamin D: Can it prevent Alzheimer's & dementia?" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  8. ^ "Vitamin D and Memory Decline: Two Population-Based Prospective Studies" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  9. ^ "Vitamin D" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  10. ^ "Vitamin K" (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)